شهيب: “حزب الله” لا يُقنعه إلّا رب العالمين

اعتبر عضو كتلة “اللقاء الديمقراطي” النائب أكرم شهيّب أن “تفاهم “التيار الوطنيّ الحرّ” مع “حزب الله” أوصل الرئيس ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية ولم يكن أمامنا إلا خيار انتخابه بعد التفاهم المسيحي المسيحي والتفاهم المسيحي السنيّ منعاً للفراغ وحفاظاً على مصالحة الجبل”.
وقال شهيّب في حديث لـmtv: “لا يمكن الوصول الى رئيس تحدّ و”حزب الله” لا يُقنعه إلّا رب العالمين ووقفنا إلى جانب “النواب الجدد” في انتخابات هيئة المجلس واللجان وعلينا جميعاً في المجلس النيابي واجب التَّكاتف كي نصل الى الواقع الذي يريدونه كل الذين انتخبونا”.

وأضاف “سليمان فرنجية وطني ومحترم ولكن طالما أن “الثنائي” ملتزم به فهو مرشح الفريق الممانع ونتوقع ألا تسمح الممانعة القيام بانتخابات رئاسية وسيناريو ما حصل في التسعين مع عون لن يتكرّر فالظروف مغايرة”.

وتابع “نحن على موعد في 31 تشرين الأوّل مع الفراغ والانتخابات النيابيّة لم تعط التيار الوطنيّ الحرّ التمثيل المسيحي الأكبر لفرض ما يريدون فلجأوا إلى الخطة “ب” في ملف تشكيل الحكومة وإذا شُكلّت حكومة فهذا نتيجة ضغط “حزب الله” لسحب ملف خلافي بعد انتهاء ولاية عون”.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.