«سيدة الجبل» يُنوِّه بكلمة مفتي الجمهورية

توقف «لقاء سيدة الجبل» «مليّاً عند البيان الثلاثي الصادر عن وزراء خارجية أميركا وفرنسا والسعودية، مثمّناً دعم بلادهم المستمر لسيادة لبنان وأمنه واستقراره، وتشديدهم على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري. كما اثنى « على مواقف المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان الذي أعاد التأكيد على الثوابت اللبنانية التاريخية من خلال الإعلان أن رئيس الجمهورية هو رمزٌ وواقع للعيش المشترك بين اللبنانيين وأنّ العربَ ينظرون إليه بِاعترافٍ وتقدير للتجربة اللبنانية، لأنه الرئيس المسيحِي الوحيد، في العالم العربيّ، وهو بذلك أعطى رئاسة الجمهورية معنى وطنياً وعربياً ودولياً لا تكون على حقيقتها الوطنية من دونه».

واعتبر إن موت أكثر من تسعين شخصاً غرقاً وهم يحاولون الهرب من حياتهم المرّة يجب ألّا يمرّ من دون محاسبة كلّ من تسبّب بهذه المأساة، واللقاء لا يسعه إلا أن يضع مسؤولية ما يحصل على شواطئ الشمال على عاتق حزب الله الذي يحرص منذ سنوات على أن تكون وزارة الأشغال في عهدته وحلفائه وذلك للتحكّم بالمنافذ البحرية والبرية والجوية للبنان.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.