زينة سلامة رائدة في عالم الأناقة والأعمال والخير

عرفت الحسناء زينة سلامة كيف تطرق أبواب الأضواء من دون مبالغة، بعد أن تسلّحت مع الأيام  بنفسها، وسعت إلى تطوير قدراتها، واندفعت نحو أحلامها التي أخذت تتجدّد وتتوسّع وتزداد نضوجاً وقوة حتى برزت في مجال البزنس كطاقة رائدة، تحمل في مضمونها الكثير من الأفكار والإنجازات والأحلام على طريق الواقع والأفعال لا الأقوال.

زينة الرائدة في مجال البزنس، برزت أيضاً في عالم الأناقة وكانت إطلالتها مؤخراً مع مزيّن الشعر عبودي رضوان، وصالون أكرم رضوان غير تقليدية، بعدما تألّقت في أوج صورها، وتناغم جمالها مع حرفية رضوان. زينة الحيوية في يومياتها والمميّزة في أهدافها، سلكت طريق الخير من خلال عدة نقاط تترجم رؤيتها نحو المستقبل، وساعدت بصمت من وجدت لديه الحاجة والمرض في أوج السنوات الصعبة التي يعاني منها لبنان. ربما طموحات زينة تتجاوز سنوات عمرها لكّنها أمام هذا الأمر فعّالة وغير عابرة وقادرة على تغيير الصورة في الغد الموعود.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.