مخدرات في الرمان!.. السعودية تحظر دخول الفواكه والخضار من لبنان


أكدت الحكومة اللبنانية أن الحظر السعودي على واردات الخضر والفاكهة اللبنانية خسارة كبيرة، مشيرة إلى أنها تبذل جهوداً كبيرة في مكافحة تهريب المخدرات. خطوة السعودية جاءت بعد اكتشاف جمارك جدة مخدرات في ثمار الرمان.

قررت السعودية يوم الجمعة (23 أبريل/ نيسان 2021) منع دخول الفواكه والخضراوات اللبنانية أو نقلها عبر أراضيها بسبب زيادة في تهريب المخدرات. وقالت وكالة الأنباء السعودية: “المملكة تقرر منع دخول إرساليات الخضراوات والفواكه اللبنانية إليها أو العبور من خلال أراضيها ابتداء من الساعة التاسعة صباحاً من يوم الأحد لحين تقديم السلطات اللبنانية المعنية ضمانات كافية وموثوقة لاتخاذهم الإجراءات اللازمة لإيقاف عمليات تهريب المخدرات الممنهجة ضدها”.

وقال مسؤول لبناني لرويترز، طلب عدم نشر اسمه، إن القرار سياسي فيما يبدو، وأضاف: “تصدير الخضراوات والفواكه اللبنانية إلى دول الخليج وخاصة المملكة أحد الأبواب القليلة التي لا تزال مفتوحة لجلب الدولار للبلاد. إغلاق خط الاستيراد هذا يزيد الضغط على لبنان”.

وكانت الجمارك السعودية في ميناء جدة الإسلامي، على ساحل البحر الاحمر، قد تمكنت من إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون بلغت أكثر من (5.3) ملايين حبة، مُخبأة ضمن إرسالية فاكهة “رمان”. وجرى إخفاء تلك الكمية الكبيرة بطريقة فنية داخل “ثمار الرمان”، بحسب الجمارك السعودية.

وتظهر بيانات سعودية رسمية أن إجمالي صادرات لبنان للسعودية بلغ 273.1 مليون ريال (72.82 مليون دولار) في الربع الأخير من 2020.

لبنان: قد ينجح المهربون في بعض الأحيان

وبعد إعلان الحظر السعودي، قالت وزارة الخارجية والمغتربين في لبنان إن قوانين بلادها تجرم الاتجار بالمخدرات وتهريبها وتعاطيها. وقالت الوزارة في بيان صحفي إنها تلقت بعد ظهر اليوم من السفارة السعودية مضمون القرار السعودي. وأوضح البيان أن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه نقل الموضوع “إلى المسؤولين الكبار”.

ومن جهته قال اللواء محمد فهمي وزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال إن الأمن اللبناني “يبذل جهوداً جبّارة في موضوع محاربة عمليات تهريب المخدرات”، وأضاف لوكالة رويترز: “في هذه الحرب قد ينجح المهربون في بعض الأحيان لكن هذا لا يلغي الجهد الكبير والعمل الدقيق الذي يستهدف بنجاح عشرات عمليات التهريب ويوقفها”.

أما عباس مرتضى وزير الزراعة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال فقال لرويترز إن الحظر السعودي على واردات الخضر والفاكهة من بلاده خسارة كبيرة، وإن قيمة تلك الصادرات اللبنانية للسعودية 24 مليون دولار سنوياً. وأضاف لرويترز أن الأمر خطير للغاية خاصة إذا أثر سلباً على الصادرات لباقي دول الخليج التي قد تتخذ إجراءات مماثلة.


Reuters | DPA

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.