البخاري من بعبدا: إتفاق الطائف هو المؤتمن على الوحدة الوطنية وعلى السلم الأهلي في لبنان


إستقبل رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون، اليوم، سفير المملكة العربية السعودية في لبنان، وليد البخاري، وعرض معه التطورات الراهنة والمستجدّات الحكومية الأخيرة، إضافة إلى شؤون تتّصل بالعلاقات اللبنانية- السعودية وسبل تطويرها في المجالات كافة، فضلًا عن شؤون إقليمية راهنة، وذلك في حضور الوزير السابق سليم جريصاتي.

وبعد اللقاء أدلى السفير السعودي بالتصريح الآتي:

بناء على دعوة كريمة من فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية، العماد ميشال عون، قمت في هذا المساء بزيارة قصر بعبدا لمناقشة أبرز المستجدات الراهنة في لبنان، وأكّدت لفخامته بأنّ المملكة لطالما أعلنت وقوفها وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق الصامد في وجه كل الأزمات، وبأنّ الرؤية السعودية للبنان تنطلق من مرتكزات السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية، التي تؤكّد على إحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. وأنّ سيادة لبنان إنجاز تاريخي تحقّق عبر نضالات الشعب اللبناني الشقيق، ونحن نحترم هذه السيادة.

كما أكّدت لفخامته بأنّ الموقف السعودي يشدّد على إلتزام المملكة بسيادة لبنان وإستقلاله ووحدة أراضيه، وبشكل خاص على ضرورة الإسراع بتأليف حكومة قادرة على تلبية ما يتطلّع إليه الشعب اللبناني من أمن وإستقرار ورخاء.

كما ندعو جميع الإفرقاء السياسيين في لبنان إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا من منطلق الحاجة الملحّة للشروع الفوري بتنفيذ إصلاحات جذرية تعيد ثقة المجتمع الدولي بلبنان.

كما نؤكّد دومًا على اهمية مضامين قرارات مجلس الأمن 1701، 1680 و1559 والقرارات العربية والدولية ذات الصلة من أجل الحفاظ على إستقرار لبنان وإحترام سيادته ووحدته. ونشدّد بأنّ إتفاق الطائف هو المؤتمن على الوحدة الوطنية وعلى السلم الأهلي في لبنان.

وختم: “كما اطلعت فخامته هذا المساء على المبادرة السعودية للسلام في اليمن، ورحب فخامته بكل تأكيد بهذه المبادرة متمنيا للمملكة العربية السعودية النجاح والتوفيق وأن يعم السلام العالمين العربي والدولي”.


Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.