في عكار إكتشاف أول موقع “كهرمان” يحفظ آثار الحياة منذ ملايين السنين


ما زالت طبيعة عكّار غير مكتشفة بالكامل، ولا سيما ما تضمّه من معالم منسية وكنوز مدهشة، يحمل بعضها قيمة علمية وتاريخية مذهلة تتخطّى حدود الزمان والمكان. ولعلّ الكهرمان العنبري amber، الذي تختزنه بعض المواقع فيها، يقدّم سجلًّا مذهلًا للحياة التي كانت موجودة هنا في فترات بين 90 و120 مليون سنة.

وقد نُشرت، اليوم، ورقة بحثية جديدة، في مجلة Palaeoentomology العملية، من إعداد الدكتور سيبيل مقصود، البروفيسور داني عازار وخالد طالب من فريق “درب عكّار”، تضمّنت معلومات قيّمة عن إكتشاف الموقع الجديد للعنبر، أعالي بلدة مشمش العكارية، ضمن طبقات العصر الطبشوري السفلي (الباريمي)، وقد عُثر، داخل العيّنات المأخوذة، على 4 حشرات، ليكون بذلك أول موقع في عكّار يُعثر بداخله على آثار الحياة من أصل 25 موقعًا في لبنان.

وأشار إلى أن “هذا الإرث التاريخي الكبير، الذي تضمّه هذه المواقع، يروي لنا قصّة الأرض والمخلوقات التي عاشت عليها قبل مدّة طويلة جدًّا، ويُجيب، اليوم، علم الأحافير على كثير من الأسئلة التي كانت مبهمة في يوم من الايام”.

طالب

وقال طالب: “للأسف، فإن كثيرًا من هذه المواقع تختفي، يومًا بعد يوم، بفعل التدخّل البشري، خصوصًا بفعل المرامل والكسّارات. لذلك، ينبغي حمايتها، ففي زمن تُعتبر فيه حماية الطبيعة ترفًا في ظلّ الأزمات الإقتصادية المتلاحقة، تبرز الحاجة إلى تمكين وترسيخ الوعي البيئي، ولا بد من التنويه بأنّ لا قيمة تجارية لهذا النوع من العنبر بسبب هشاشته، إنما قيمته هي علمية تاريخية لا تقدّر بثمن، فعسى ننظر الى الطبيعة نظرة الإبن المحب، بدل نظرة المستثمر الجشع والجائر”.


Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.