بايدن لن يعترف “إطلاقًا” بضم روسيا لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا


أكّد الرئيس الأميركي، جو بايدن، الجمعة (26 شباط/ فبراير 2021)، أنّ الولايات المتّحدة لن تقبل “إطلاقًا” ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانيّة قبل سبع سنوات.

وقال بايدن، في بيان بمناسبة ذكرى إجتياح روسيا للقرم أنّ “الولايات المتّحدة لم ولن تعترف، إطلاقًا، بضمّ روسيا المفترض لشبه الجزيرة، وسنقف مع أوكرانيا ضدّ أعمال روسيا العدائيّة”.

وأضاف أن “الولايات المتّحدة تواصل الوقوف مع أوكرانيا وحلفائها وشركائها اليوم، كما كانت منذ بداية هذا النزاع. في هذه الذكرى الحزينة، نؤكِّد تمسُّكنا بحقيقة بسيطة: القرم هي أوكرانيا”.

وكانت القوّات الروسيّة قد سيطرت على شبه جزيرة القرم الواقعة على الساحل الأوكراني المطلّ على البحر الاأسود، في 2014. وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين آنذاك ضمّ المنطقة لسيادة موسكو.

بموازاة ذلك، دعم الكرملين تمردًّا مسلَّحًا في الشرق الأوكراني حيث أعلن إنفصاليون، موالون لروسيا، الإستقلال، ما تسبَّب بنزاع مستمرٍّ فيما لا تزال مساحات من الأراضي خارج سيطرة الحكومة الأوكرانيّة.

في المعارك الأخيرة قُتل شخصان وأُصيب إثنان آخران بجروح، حسبما أعلنت الحكومة في كييف، الأربعاء.

وتأتي الخسائر البشرية الأخيرة في وقت إتّهمت كييف موسكو والإنفصاليّين بإستخدام أسلحة ثقيلة وتكثيف الهجمات في إنتهاك لهدنة تمّ الإتّفاق عليها في تموز/ يوليو العام الماضي.


AFP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *