الحريري ينبه أهالي طرابلس والمناطق من أي إستغلال لأوضاعهم المعيشية


غرد الرئيس المكلف سعد الحريري، عبر حسابه على “تويتر”، كاتبا:” قد تكون وراء التحركات في طرابلس جهات تريد توجيه رسائل سياسية، وقد يكون هناك من يستغل وجع الناس والضائقة المعيشية التي يعانيها الفقراء وذوي الدخل المحدود. وليس هناك، بالتأكيد، ما يمكن ان يبرر الإعتداء على الأملاك الخاصة والأسواق والمؤسسات الرسمية بحجّة الإعتراض على قرار الإقفال”.

واضاف: “لكن هذا لا ينفي، حقيقة، ان هناك فئات من المواطنين تبحث عن لقمة عيشها، كفاف يومها، ولا يصح للدولة ازاء ذلك ان تقف موقف المتفرج ولا تبادر الى التعويض عن العائلات الفقيرة والمحتاجة”.

وتابع الحريري: “إنني أنبّه اهلنا في طرابلس، وسائر المناطق، من أي إستغلال لأوضاعهم المعيشية، وأطالب الدولة والوزارات المختصة بإستنفاد كل الوسائل المتاحة لكبح جماح الفقر والجوع وتوفير المقومات الإجتماعية لإلتزام المواطنين قرار الإقفال العام”.

وختم: “قرار الإقفال هدفه حماية المواطنين من خطر الكورونا، والإلتزام به مسؤولية لا يجوز التهاون فيها تجاه سلامة أولادنا وعائلاتنا ومجتمعنا، والسلامة تتطلب خطة واضحة تتكامل فيها جهود المجتمع المدني، والمقتدرين في القطاع الخاص، مع امكانات الدولة لضمان السير بقرار الإقفال في الطريق السليم”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *