“العهد الوبائي”.. ناصر للتيار الوطني: ردودكم الوضيعة لن تغطي ما ارتكبه العهد بحق لبنان


علق أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر، على استحضار البعض لمآسي الماضي، وقال في بيان: “قد خرج فريق المفوّهين في قلب الحقائق وتزوير التاريخ وإدخال البلاد في عظائم المصائب والويل والثبور، فإنتفضوا كلّ على سجية التباري في الردود لإثبات ولائهم لصاحب القرار في التيار، وكادوا يختنقون بغيظهم، فيقعوا في شر ذواتهم، مثلما خنقوا أنفاس كل المواطنين وقبضوا على عنق البلاد”.

أضاف: “في كل حال، صحيح ما قاله أحدهم أننا نعيش أزمة، فهي ذاتها الأزمة التي يعيشها كل لبناني يعاني جراء هذا العهد الوبائي، أما استحضار المفوّهين جميعهم دون استثناء مآسي الماضي الأليمة، لزرعها حقدا من جديد، فذلك ليس بغريب إطلاقا، وقد كان سايسهم ولا يزال غارقا في ثنايا الأحقاد ونبش القبور على حساب دماء اللبنانيين، لكننا في وجه كل هذا الحقد متمسكون أكثر بكل ما أنجزناه من مصالحات حقيقية كونها تزيد من غيظهم على ما يبدو”.

وختم ناصر: “يبقى أن نحمد الله أننا لا نبحث عن تحالفات بالخارج على حساب وطننا، كما فعلوا هم مرارا وتكرارا. أما لجهة حلفاء الداخل، فمن نعمه علينا أن لا حلفاء لنا على شاكلتكم تلتحفون تَوريةً رداء الدولة، فيما أنتم من دمّرها بالكامل عن بكرة أبيها، وكل ردودكم الوضيعة لن تغطي ما ارتكبه هذا العهد ورئيسه بحق لبنان”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *