المحكمه الشرعية تعيّن ناظر وقف بوجه مجلس أمناء وقف «البر والإحسان» وتكف يد المجلس وتعتبره «غير ذي ثقة»

على خلفية بيع عقارات تابعة لوقف البرّ والإحسان من دون الرجوع الى القضاء الشرعي المختص وعدم معرفة مصير الأثمان أو المبالغ التي بيعت فيها هذه العقارات الوقفية، تقدّم المحامي محمد خير الكردي باستدعاء تحت الرقم 2023/1571 بوجه مجلس أمناء وقف البرّ والإحسان ممثلاً برئيسه الدكتور عمار حوري أمام القاضي الشرعي السني في بيروت الشيخ وائل شبارو لإجراء التدقيق والتحقيق بأعمال المجلس والمؤسّسات التابعة له وخاصة جامعة بيروت العربية، وذلك من الناحية المالية والادارية ومدى مطابقتها للنظم الشرعية لمبدأ الوقف وضبط المخالفات في حال وجودها واتخاذ التدابير اللازمة عند الاقتضاء.

وقد أصدر القاضي الشرعي السني في بيروت اليوم، حجّة شرعية، بتكريس صفة ومصلحة المحامي محمّد خير الكردي كأيّ مسلم، المطالبة بضبط أعمال مجلس أمناء وقف البرّ والإحسان لوجود تصرّف في عقارات وقفية عن طريق البيع والهبة والتنازل مخالفة لأصول مبدأ الوقف والشرع، وتعيين ناظر حسبة ومشرف على أعمال مجلس تولية وقف البرّ والإحسان وتكليفه مراجعة أعمال مجلس أمناء الوقف والإذن له بالإدعاء أمام القضاء الشرعي المختص عند اكتشاف أيّ مخالفة.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *