نوّاب طرابلس عرضوا لمشكلتي الأبنية والمدارس المتصدعة والنفايات الصلبة

عقدت لجنة نواب طرابلس اجتماعا في القصر البلدي بالمدينة، حيث كان في استقبالهم رئيس البلدية المهندس أحمد قمرالدين الذي ترأس الجلسة. حضر الاجتماع النائبان رامي فنج جميل عبود، سامي رضا ممثلا النائب كريم كبارة، محمد ناجي ممثلا والده النائب طه ناجي، إضافة إلى منسق اللجنة احمد خوجة والمستشار الإعلامي لبلدية طرابلس محمد سيف.

تطرق المجتمعون الى «جملة مواضيع تتعلق بالسلامة العامة بعد كارثة وفاة طالبة شابة إثر سقوط سطح أحد المدارس في جبل محسن»، لافتين إلى أنّ «الحاجة كبيرة لمتابعة ما يزيد على 400 مبنى متصدع في طرابلس اجريت لها دراسات». 

وبعد الاجتماع قال قمر الدين: «تطرقنا الى موضوع المباني الآيلة للسقوط في طرابلس لاسيما مباني المدارس الرسمية بعد كارثة سقوط ضحية في القبة، لاسيما وان هناك 6 مدارس في طرابلس والميناء يستوجب العمل فيها سريعا، والكل مهتم بالموضوع لكن العين بصيرة واليد قصيرة، والدكتور رامي فنج أكد وجود جهات مانحة ستمد اليد لمساعدتنا. لدينا في البلدية ملفات ودراسات جاهز للمباني المتصدعة سلمنا المجتمعين نسخة عنها، ونأمل ان يتم البت فيها عبر الترميم قريبا، وطبعا نبدأ بالمباني المتضررة والتي قد تلحق اضرارا بالمواطنين، هناك أولويات الأكثر تضررا وتشكل خطورة على الطلاب والناس، ثم ننتقل الى الأقل ضرورة». 

وأشار إلى أنّه أثار «موضوع النفايات الصلبة وهذه كارثة قادمة، فخلال ستة أشهر لن يتمكن المطمر الصحي الجديد من استقبال النفايات، ويجب علينا جميعا بلدية ونواب ومع دولة الرئيس نجيب ميقاتي ووزير البيئة ووزير الداخلية والبلديات العمل سريعا لايجاد موقع جديد لنفايات طرابلس يكون مطمرا خلال 6 اشهر لاستقبال نفايات طرابلس ومدن إتحاد بلديات الفيحاء الميناء، البداوي والقلمون، لعدم الوقوع في المشكلة كما بقية مدن لبنان، نحن ندق جرس الإنذار ونأمل من الحضور الاهتمام ومتابعة الأمر مع الرئيس ميقاتي والوزراء لتأمين سلامة المدينة من ازمة جديدة مقبلة». 

من جهته، قال النائب فنج: «هذه جلسة لمتابعة الاجتماعات السابقة مع نواب المدينة بشأن كل المشاكل المثارة ومن المشاكل المستجدة انهيار سقف احد الصفوف في مدرسة رسمية ووفاة طالبة شابة من جبل محسن، نحن انشأنا خلية أزمة سريعة للتواصل مع المسؤولين وأيضاً تم إنشاء هيئة في لجنة الأشغال العامة في المجلس النيابي تشارك فيها اكثرية نيابية من طرابلس ومن كل لبنان ليتم العمل على الابنية المتصدعة والمدارس التي تواجه خطورة «.

وختم: «كما تطرقنا الى المطمر والنفايات الصلبة، حيث لدينا فترة قصيرة لإيجاد حل لها، وعلى المدى البعيد. كما طرح النواب مشروع اعمار وحدات سكنية لسكان الأبنية المتصدعة في المدينة».

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.