هل ينجح الحزب بفك باسيل عن عناد

وأكدت المصادر أن “هناك قراراً نهائياً لدى حزب الله بتشكيل الحكومة وأنه لا بد من تشكيلها لتفادي أي صراع دستوري حول عدم جواز تولي حكومة تصريف الأعمال لصلاحيات رئيس الجمهورية.”

أن “حزب الله يستمر بالتواصل مع رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل، للموافقة على تسهيل تشكيل الحكومة وتخفيض سقف شروطه، فيما يطالب باسيل باستبدال ستة وزراء من الحكومة الحالية لتسمية وزراء محسوبين عليه بشكل مباشر وهذا ما يرفضه الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، لأن هذه المطالب ستؤدي إلى تغيير كل القواعد التي تشكلت على أساسها الحكومة، ولأن باسيل حينها سيكون متمتعاً بالثلث المعطل”.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.