ما قصّة “واتساب” الخامسة فجراً بين جنبلاط وصفا؟

يستمرّ التواصل بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وحزب الله، ولو بالحدّ الأدنى. بعد لقاء كليمنصو، لم يُسجَّل أيّ لقاءٍ علنيّ بين الجانبين.

وتشير معلومات موقع mtv الى أنّ العلاقة لم تنقطع بعد الاجتماع، وقد استفسرنا عن الموضوع مع أحد الإعلاميّين المقرّبين من الحزب، فكشف أنّه سأل رئيس وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا عن الأمر، فأجاب الأخير أنّ آخر تواصل مع جنبلاط كان صباح يوم الأحد، وتحديداً عند الخامسة صباحاً!

وحين سألنا عن كيفيّة التواصل في هذا التوقيت المبكر، أشار الى أنّه حصل عبر تطبيق “واتساب”، حيث أرسل جنبلاط رسالةً الى صفا. 

لكنّ المفاجأة هي أنّ مضمون الرسالة لا يتعلّق بالشأن الرئاسي، ولا بملف الحكومة التي توشك على الولادة، بل أنّ جنبلاط أرسل مقالاً عن الحرب الروسيّة الأوكرانيّة الى قناة التواصل المعتمدة من قبل الحزب، ما يشكّل مؤشّراً الى أنّ الزعيم الدرزي يولي أهميّةً كبيرة لهذا الشأن أكثر ممّا يهتمّ بالشؤون الداخليّة، ولو كنّا على أبواب تشكيل حكومة وفراغٍ رئاسي.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.