رئيس اتحاد نقابات العمال عرض في طرابلس قضايا اقتصادية

زار رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL كاسترو عبدالله يرافقه الامين العام للاتحاد الوطني حسين عليق، مدينة طرابلس وعقدا اجتماعا موسعا مع قيادة فرع الاتحاد الوطني في الشمال بمدينة طرابلس. كما قاما بجولة في منطقة ابو سمرا يرافقهم مجموعة من المتطوعين للعناية بكبار السن التابعة للاتحاد الوطني فرع الشمال وتزويدهم بتجهيزات اضافية لمتابعة عملهم الانساني. وعقد بعد ذلك، اجتماع موسع ضم قيادة فرع الاتحاد الوطني في الشمال وفريق عمل المتطوعين للعناية بكبار السن تحدث فيه عبد الله مثنيا على جهود فريق عمل المتطوعين وتفانيهم في تقديم الرعاية والعناية بكبار السن. وتناول في مداخلته مجمل القضايا والمستجدات الاقتصادية والمالية والاجتماعية على الساحة اللبنانية وانشطة الاتحاد الوطني في بيروت وباقي المدن والاقضية. وتطرق الى «ضرورة التصعيد ثم التصعيد في المواجهة المطلبية الشاملة والمفتوحة ضد الحكومة والسلطة السياسية الفاسدة والكارتيلات وكبار التجار وحيتان مال المصارف وخاصة بعد اقرار موزانة شيلني وشيلك وتحديد الدولار الجمركي والرسمي بـ15000 ليرة بينما بقي دولار المودع بـ 8000 ليرة». وأشاد «بمشاركة فرع الاتحاد الوطني في الشمال في كل التحركات والاعتصامات التي يعلن عنها الاتحاد الوطني في بيروت وامام كل التطورات والمستجدات وتعنت الحكومة بمواقفها الهادفة الى القضاء على القطاع العام وخصخصته ورمي ما لا يقل عن 300,000 الف بين موظف ومتقاعد كما فعلت في القطاع الخاص وبقطاع الزراعة وقضائها على اعرق الزراعات في لبنان التبغ والتنباك العام الماضي ورفعها للدعم الكلي عن مساعدة المزارعين وبمساعدة من ادارة الريجي وتآمرهم معا على عرق وتعب المزارعين». ودعا الى «رفع الصوت عاليا والنزول الى الشارع والى الساحات كل يوم وعلى امتداد الوطن وصولا لإعلان العصيان المدني الشامل من اجل اسقاطهم ومن اجل محاسبتهم ومن اجل استعادة الاموال المنهوبة والافراج فورا عن اموال المودعين».

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.