اجتماع ثلاثي في بعبدا بمشاركة الفريق التقني والاستشاري… ميقاتي: لديّ وبرّي بعض الملاحظات لكن الأهم هو الموقف الموّحد

بدأ الاجتماع الرئاسي الثلاثي في قصر بعبدا والذي يضم الرؤساء ميشال عون، ونبيه بري ونجيب ميقاتي، ويتركز البحث على العرض الاميركي حول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية. وقد انضم الفريق التقني والاستشاري الى الاجتماع.

ونقل عن الرئيس برّي أثناء دخوله إلى الإجتماع الثلاثي في قصر بعبدا قوله: “إن شاء الله قمحة”.

وأكّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “ان الأمور مُتجهة على الطريق الصحيح بشأن اتفاق ترسيم الحدود البحريّة بين لبنان وإسرائيل”، مشدداً على أن “موقف الجميع في لبنان موحّد بشأن هذا الاتفاق وذلك من أجل مصلحة البلد”.

كلام ميقاتي جاء في تصريح له بعد انتهاء الاجتماع الرئاسي الثلاثي الذي عقد في قصر بعبدا، اليوم الإثنين، لدرس مقترح الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين بشأن ملف الترسيم.

وقال: “لقد دعا رئيس الجمهورية ميشال عون رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة للبحث في العرض المقدم من الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين بشأن ملف ترسيم الحدود البحرية، وسبق هذا اللقاء اجتماع اللجنة التقنية”.

وأضاف: “لقد كانت لي وللرئيس بري بعض الملاحظات، واللجنة التقنية أخذت بها كاملة، وسيكون لنا رد سيُرسل إلى الوسيط الأميركي ضمن هذا السياق كاملاً”.

وتابع: “أودّ التأكيد أن كافة المسلمات والامور الأساسية تامة ضمن الاتفاق، والأمور متجهة على الطريق الصحيح، وأؤكد أيضاً أن موقفنا موحد لمصلحة لبنان”.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.