قبلان: البلد يعيش أسوأ حالاته والمفتاح الإنقاذي في «كومة قش»

ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، أشار فيها الى»أن البلد يعيش أسوأ حالاته، والمفتاح الإنقاذي للأسف ضائع في كومة قش، وظروف الناس يشتد لهيب نارها، ومافيا الأموال ولصوص الأسواق والسلع أشبه بجنازير دبابات تدعس فقراءنا، والدولار زلزال ترتفع درجاته وتنخفض في طحن البلد وناسه، مع التسارع في انهيار الليرة. وأما الرواتب والأجور فإنها لا تكفي لربع شهر». وأشار إلى أن «المطلوب، إنقاذ الناس وتمويل حاجاتها العامة، عبر الدولار الجمركي أو غيره، ومن غير المقبول أن نمول مشاريع السلطة من جيوب الشعب الجائع البائس، وسعر الصرف بقيمة 15 ألف للدولار الواحد من دون ضوابط واستثناءات سيكون سببا في ازدياد الكوارث الطاحنة للبلد». ووجه المفتي قبلان خطابه للسلطة السياسية بالقول: «العجز مفتاح السقوط، والعربة الفارغة لا تنقذ وطنا، والشلل الحكومي كارثي، والخبز والدواء والعام الدراسي وفرصة العمل وحماية اليد اللبنانية بالنسبة للمواطن هو مفتاح الأمل، ودون ذلك نأخذ شعبنا إلى المذبح، فالبلد يمر في أسوأ مرحلة فساد، والأصول المالية للبلد مهددة بشدة وبيع قطاعات الدولة من كهرباء واتصالات وانترنت ومرافئ والتي هي عصب الدولة الأخير، يعني نهاية الدولة (..)».

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.