عبد المسيح: غداً هو أصعب إمتحان أمام القوى السيادية والإصلاحية والتغييرية

كتب النائب أديب عبد المسيح على صفحته: “غداً هو أصعب إمتحان أمام القوى السيادية والإصلاحية والتغييرية. أصفها بالإنتخابات التمهيدية Primary لمعرفة أي إسم مرشح سيتقدم ويسطع بعدد الأصوات ضمن المعارضة اللبنانية. بعد أول تصويت، الواجب الوطني والأخلاقي لهذه القوى أن تلتف حول هذا الإسم وتتضامن معه وتتحد لكي يصل. غير ذلك، سنكون على طريق التعطيل والإنقسام والتشرذم مما سيضعّف موقفنا وبالتالي سنكون أمام ستة سنين أخرى من العزلة وإدارة الأزمة والإنهيار.

تحملوا مسؤوليتكم كما وعدتم ناخبيكم والناس تريدكم أن تتحدوا وتتلاقوا وتنتصروا…. وهم نفسهم سيحاسبونكم، أما التاريخ فسيذكركم لأجيال عديدة”.

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.