السفير التركي دشّن و«تيكا» قاعة الاجتماعات في «نقابة المحرّرين»

دشّن السفير التركي علي باريش أولوسوي ومنسق الوكالة التركية للتنسيق والتعاون «تيكا» أورهان آيدن، أمس، قاعة الاجتماعات في نقابة محرّري الصحافة، التي تولّت «تيكا» تحديثها وتجهيزها بأحدث التقنيات، في حضور أعضاء مجلس نقابة المحررين والمدير الإقليمي لوكالة الأناضول تورغوت ألب بويراز.

بعدما قطع السفير أولوسوي ونقيب محرري الصحافة جوزف القصيفي شريط افتتاح القاعة، وإثر النشيدين الوطنيين التركي واللبناني، رحّب النقيب القصيفي بالسفير أولوسوي وصحبه، شاكراً «المبادرة السخية بتجهيز قاعة الاجتماعات بأحدث الحواسيب، والأجهزة المتمّمة، التي جعلتها تتمتع بالمواصفات العالمية المطلوبة لقاعة قادرة على احتضان المؤتمرات المتخصصة وورش العمل المهنية». 

وردّ السفير التركي التحية، بكلمة نوّه فيها بالتعاون القائم بين لبنان وتركيا، مُشيداً بالدور الذي تقوم به نقابة محرري الصحافة اللبنانية في خدمة الكلمة والإنسان، ومثنياً على «المبادرة التي  قامت بها وكالة التعاون والتنسيق التركية «تيكا» في تعزيز التعاون بين تركيا والصحافة اللبنانية، على أن يستمر تطوير وتعزيز هذا التعاون في المستقبل».

وفي ختام الحفل،  قدّم النقيب القصيفي إلى السفير أولوسوي وآيدن درع النقابة عربون شكر وتقدير.

بعد الاحتفال، ردَّ السفير التركي على أسئلة واستفهامات أعضاء مجلس النقابة، مؤكداً أنّ «تركيا تؤمن بالحوار الذي هو السبيل الوحيد لارساء الاستقرار في المنطقة»، لافتاُ إلى أنّ «الانتخابات الرئاسية اللبنانية موضوع يخصّ اللبنانيين، وتركيا لن تتدخل في هذا الاستحقاق مع تمنياتنا ان يتم الاستحقاق في مهلته الدستورية منعًا لمزيد من الإنهيار في لبنان».

Spread the love

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.