الجبهة السيادية: نحذر من محاولة قلب الامور لإلهاء اللبنانيين عن حقيقة تفجير المرفأ


عقدت الجبهة السيادية من اجل لبنان اجتماعا استثنائيا لمناقشة الأحداث الخطيرة التي شهدتها العاصمة بالأمس. واصدرت البيان التالي:

1 – بعد ان كثفت وسائل الاعلام المرئية وفيديوهات وسائل التواصل الاجتماعي المظاهرة المدججة بكل انواع السلاح الخفيف والمتوسط والتي ارعبت الشيوخ والنساء والاطفال في مساكنهم الآمنة.

2 – لا يسعنا الا ان ندين بأقسى العبارات استعمال السلاح الذي لطالما قيل انه للدفاع عن الحدود ولاسترجاع فلسطين المحتلة، فإذ بهذا السلاح يضيع البوصلة من جديد ليدخل في زواريب الوطن للتغطية على جريمة كل العصور الا وهي التفجير الجهنمي لمرفأ بيروت الذي دمر نصف العاصمة واودى بمئات الشهداء والضحايا وبآلاف الجرحى، عدا عن الاضرار الفادحة بالممتلكات.

3 – ان الجبهة تبدي سخطها لما تم تداوله عما جرى في اجتماع مجلس الوزراء الاخير حيث هدد احد الوزراء زميلا له امام رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة طارحا المعادلة المستحيلة، اما قبع المحقق العدلي الرئيس طارق البيطار واما تطيير الحكومة.

4 – تحذر الجبهة اشد التحذير من محاولة قلب الامور رأسا على عقب عن طريق الهاء اللبنانيين عن حقيقة تفجير المرفأ من خلال محاولة عزل واستهداف جهة لبنانية سيادية هي القوات اللبنانية التي تعمل كما غيرها من السياديين على الوقوف في وجه كل هيمنة خارجية على لبنان.

5 – امام تصاعد لغة التهديد من منظومة مدججة بالسلاح مصنفة ارهابية بوجه شعب اعزل، نطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري من اجل تطبيق جميع القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن: 1559 – 1680 – 1701 وملحقاتها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *