عز الدين بعد انسحابها من جلسة اللجان المشتركة: لم تكلف الكتل النيابية نفسها ان تناقش تفاصيل “الكوتا”


أعربت النائبة عناية عزي الدين، في تصريح إثر انسحابها من جلسة اللجان المشتركة، عن أسفها “القول لكل سيدات لبنان ولرجال لبنان المؤمنين بحق المرأة في المشاركة بالقرار السياسي وفي صنع السياسات الوطنية، انه الى الان هذه السياسات فيها “نيترات” وسوء ادارة”.

وقالت: “على مدى عقود والمرأة اللبنانية، التي تشكل اكثر من 50 بالمئة من هذا المجتمع اللبناني وتمتلك من القدرات ما تملك ويطلب منها كل التضحيات وحافظت على الوطن بكل الميادين، لم تكلف الكتل النيابية نفسها ان تناقش تفاصيل الكوتا”.

اضافت: “أحب ان اقول لكل السيدات في الاحزاب السياسية، ان موضوع دعم ومشاركة المرأة هو عنوان تجميلي عندهم، ولا أعتقد ان لديهم قناعة بالموضوع، لم يقبلوا بمناقشة التفاصيل، ولم يقبلوا حتى الاقتراح بالمشاركة في الانتخابات التالية بعد العام 2022. لم يأخذ الموضوع ثوان، وكل ما تسمعونه عن حق المرأة ودعمهم لها. رئيس مجلس الوزراء المراة قال يريدون ان يبقوها في قلبهم. لا اعرف كم هي في قلبهم او على قلبهم، أصلا ليس حاضرا في ذهنهم موضوع الكوتا النسائية. الموضوع لم يناقش كما في الانتخابات السابقة، “جعجعة بدون طحين”، وعلى السيدات ان تتخذ القرار، لا اعرف ما هو، اي ما هي الوسيلة الذي سنمارس فيها الضغط على هذا الواقع، والذي للاسف هو متجذر في الذهنيات”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *