حق الطائفة العلوية بتمثيلها بمقعد وزاري.. فاعليات جبل محسن: أهلنا ومؤسسة الجيش هم جسم واحد


عقد القائم برئاسة المجلس الاسلامي العلوي الشيخ محمد خضر عصفور اجتماعا مع القيادات السياسية ووجهاء الطائفة الإسلامية العلوية من مشايخ وفاعليات ورؤساء بلديات ومخاتير في مكتب رئاسة المجلس في محلة جبل محسن في طرابلس.

واكد المجتمعون، في بيان، “ان البلد يمر بظروف دقيقة تقتضي ضرورة الإسراع بتكليف وتشكيل الحكومة وحق الطائفة بتمثيلها بمقعد وزاري تكريسا لصيغة لبنان ورسالته وللقيام بمسؤلياتها الوطنية في الحفاظ على الوطن ومؤسساته والاهتمام بشؤون الناس”.

واشاروا الى ان “الشعب يعاني ومن حقه ان يطالب بحاجاته وبتأمين لقمة العيش الكريمة بالوسائل الحضارية والسلمية، وان ما حصل مؤخرا في مدخل جبل محسن من تحرك سلمي للمواطنين للمطالبة بحقهم المعيشي وما حصل تطور سلبي بين أهلنا وجيشنا الوطني وهو عمل نتيجة اندفاع عفوي لا يعبر عن ثقافة شعبنا وجيشنا وتضحياتهم الجسيمة”.

وأعلنوا “اننا اذ نقدر معاناة أهلنا المعيشية وصبرهم على تهميش حقوقهم بمختلف المجالات، نقدر ايضا عاليا تضحيات جيشنا وحمله لمسؤولياته الوطنية في اقصى الظروف الأمنية والاقتصادية التي تمر على الوطن”.

واعتبروا ان “معاناة الشعب والجيش يتحملها المسؤولون السياسييون، ونأسف لما حصل بحق ابنائنا من المدنيين والعسكريين، ونؤكد ان اهلنا ومؤسسة الجيش هم جسم واحد”.

وطالبوا قيادة الجيش بـ”متابعة تحقيقاتها الدقيقة، فنحن على ثقة بمتابعة المسؤولين في الطائفة والقيادات في مؤسسة الجيش للتحقيق الشفاف وكشف مسببات الحادث الأليم والتسبب بجرحى من اهلنا ومن ابنائنا في الجيش ومعالجته ومحاسبة المسؤولين عنه”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *