سقوط صواريخ في لبنان أثناء غارة جوية إسرائيلية على سوريا


طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، من نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع وزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، إبلاغ مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي “ضرورة إعلام الأمانة العامة للامم المتحدة باستمرار انتهاك السيادة اللبنانية من قبل القوات الإسرائيلية، لا سيما في ضوء استخدام الأجواء اللبنانية من أجل استهداف الأراضي السورية، والتي كان آخر نماذجه فجر اليوم، ما أدى الى وقوع أضرار في بلدتين لبنانيتين نتيجة القصف الجوي الإسرائيلي الصاروخي لسوريا”.

تجدر الإشارة الى ان الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد لبنان من البر والبحر والجو تشكل خرقا لقرار مجلس الأمن الرقم 1701.

– التفاصيل –

حلقت فجر اليوم (الخميس 22 تموز/ يوليو 2021) طائرات حربية اسرائيلية في الاجواء اللبنانية لتنفيذ ضربات جوية داخل الأراضي السورية.

شمال لبنان

وافيد ان انفجارا ضخما هز الشمال اللبناني، يوم الخميس عند حوالي الساعة الواحدة والربع فجرا بالتوقيت المحلي، تبين انه ناجم عن قصف اسرائيلي داخل الاراضي السورية في منطقة القصير بريف حمص، ما لبث ان تبعه صوت انفجار ثان ترددت اصداؤه في الشمال لا سيما طرابلس وقضاء زغرتا ما اثار الرعب والهلع بين الاهالي. وسُمعت أصوات الصواريخ التي تعبر فوق محافظة عكار خلال القصف الإسرائيلي ليلاً لمطار الشعيرات في حمص، إذ هز دوي الانفجارات مناطق حدودية عدة في عكار، وبخاصة في وادي خالد وأكروم. وترددت أصداء الانفجارات في الداخل العكاري.

الكورة.. بقايا شظايا صاروخ

وأفادت المعلومات الوارد من الشمال اللبناني وبخاصة منطقة الكورة عن سقوط بقايا صاروخ جوي وذلك اثتاء ملاحقة الطائرات الاسرائيلية داخل الاراضي اللبنانية.

سمع سكان بلدة المجدل والقرى المجاورة في منطقة الكورة، ليلا، صوت انفجار قوي أدى الى تساقط زجاج عدد من المنازل. وأكد الأهالي أنهم رأوا وميض ضوء قوي في المنطقة، يعتقدون أنه ناتج من تصدي الدفاعات الجوية السورية للعدوان الاسرائيلي.

الزغبي

وأوضحت رئيسة البلدية نجاة الزغبي أن صوت الانفجار وانهيار زجاج المباني تسببا بحال هلع بين الأهالي، وتحدثت عن العثور في خراج البلدة قرب النهر على بقايا شظايا صاروخ.

غصن

ورأى النائب فايز غصن في بيان اليوم، أن “العدو الإسرائيلي يعمد مجددا الى انتهاك سيادة بلدنا، منطلقا من الأجواء اللبنانية لشن عدوان على سوريا”.

وقال: “هذا الاعتداء الصهيوني كاد أن يوقع ضحايا لبنانيين بعد أن وقعت أجزاء من الصاروخ المعادي في بلدة المجدل في الكورة، بالقرب من المنازل المأهولة، مما أثار الذعر والخوف لدى المواطنين وأدى الى تساقط زجاج بعض المباني، وحالت العناية الالهية دون سقوط ضحايا”.

وختم: “إذ نستكر بشدة هذا العدوان الغاشم، ندعو المجتمع الدولي الى الوقوف بحزم في وجه التصرفات العدوانية التي تقوم بها إسرائيل، واتخاذ الإجراءات اللازمة لردعها عن التمادي في انتهاك سيادة لبنان”.

منطقة لحفد.. سقوط صاروخ

وأفيد عن سقوط صاروخ، فجر الخميس، في منطقة لحفد بجرود جبيل ونجم عنه حفرة كبيرة، فيما تسبب بحالة ذعر وخوف لدى أهل المنطقة، تزامنا مع إطلاق صواريخ اسرائيلية على ريف القصير وريف حمص.

وفي معلومات أولية، فإن زنة الصاروخ الذي سقط في لحفد، في حي السيدة- الفوار، تبلغ ٢٥٠ كلغ وهو اسرائيلي وغيّرت مساره القواعد السورية فوقع في لحفد ما ادى الى اضرار في السيارات والمنازل على بعد خمسمئة متر.

رئيس بلدية لحفد

وهنأ رئيس بلدية لحفد في قضاء جبيل، ابراهيم مهنا، وأعضاء المجلس البلدي، في بيان اليوم، “جميع الأهالي بالسلامة، بعد سقوط الصاروخ فجر اليوم بين أحياء البلدة”. وشكر “لله وللطوباوي اسطفان نعمة، ابن لحفد، وجميع القديسين حمايتنا من الكارثة، فالحمد لله اقتصرت الأضرار على الماديات”.

وقال رئيس بلدية لحفد لموقع “mtv” أن “لا أضرار بشريّة جرّاء الصاروخ الذي سقط في لحفد لكن سُجّلت أضرار ماديّة كبيرة وسنستعين بمهندسين للكشف على المواقع المتضرّرة”

ابي رميا

وتفقد النائب سيمون ابي رميا، موقع سقوط الصاروخ في بلدة لحفد قضاء جبيل، في حضور نائب رئيس البلدية إيلي غانم، ثم زار مختار البلدة جوزيف نعمة، واطلع على الأضرار التي خلفها الصاروخ وطاولت 15 سيارة و8 منازل.

واتصل أبي رميا برئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، طالبا منه “إرسال فريق متخصص من الهيئة العليا للاغاثة للكشف على الأضرار وتحديد آلية تعويض المتضررين”. وتواصل مع قائد الجيش العماد جوزاف عون ومدير المخابرات العميد انطوان قهوجي، اللذين أكدا أن التحقيقات الأمنية والعسكرية بدأت لتحديد مصدر إطلاق الصاروخ.

واعتبر ابي رميا أن “الطوباوي الأخ اسطفان نعمة حمى لحفد”، مستشهدا بعبارته الشهيرة “الله يراني، فالله رأى لحفد وترأف بها وحماها من مجزرة قانا ثانية”.

القوات اللبنانية

وأعلنت منسقية قضاء جبيل في حزب “القوات اللبنانية” في بيان اليوم، أن “وفدا برئاسة منسق القضاء هادي مرهج، تفقد مكان انفجار الصاروخ بعد سقوطه في بلدة لحفد”، مستنكرا “هذا الاعتداء الذي طال بلدة عزيزة على قلوبنا”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *