واشنطن وحلفائها تتهم الصين باختراق خادم مايكروسوفت


أدانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا ونيوزيلندا واليابان وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي جماعات مرتبطة بالصين بسبب “أنشطة إلكترونية خبيثة غير مسؤولة” مثل هجمات القراصنة.

حملت حكومة الولايات المتحدة والعديد من حلفائها، الصين المسؤولية عن “أنشطة إلكترونية خبيثة غير مسؤولة” مثل هجمات القراصنة. وأعلنت مسؤولة حكومية أمريكية اليوم الاثنين (19 تموز/ يوليو 2021) أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا ونيوزيلندا واليابان وحلف شمال الأطلسي تشجب علناً “الأنشطة السيبرانية الخبيثة” الصادرة من الصين.

وأضافت المتحدثة أن ذلك يظهر استخدام وزارة أمن الدولة (MSS) الصينية الهكر المجرمين للهجمات الإلكترونية، مؤكداً أن هذا السلوك لا يتوافق مع ادعاء الصين بأنها تتولي دور مسؤول قيادي في العالم. واتهمت المتحدثة الصين بالوقوف وراء هجوم استهدف خادم “مايكروسوفت إكستشينج” في آذار/ مارس الماضي.

ومن جهته، ذكر الاتحاد الأوروبي أن الهجمات السيبرانية التي انطلقت من الصين اخترقت خادم “مايكروسوفت إكستشينج”، لتؤثر بذلك على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والشبكات حول العالم.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل القول في بيان اليوم الإثنين: “لقد رصدنا أنشطة سيبرانية خبيثة ذات آثار كبيرة استهدفت المؤسسات الحكومية والمنظمات السياسية في الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء وكذلك الصناعات الأوروبية الرئيسية”. وقال إن الهجوم “أثر بشدة على اقتصادنا وأمننا وديمقراطيتنا ومجتمعنا بشكل عام”.


DPA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *