المضادات الحيوية ضرورية للحياة.. لكنها قد تكون مميتة!


تشير نتائج دراسة جديدة إلى أن استخدام المضادات الحيوية من شأنه أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة (القولون)، خاصة لمن هم دون سن الخمسين. إلى جانب عوامل أخرى تساهم في زيادة هذه المخاطر.

ينصح الباحثون في جامعة أبردين باسكتلندا الأطباء والمرضى بتقليل استخدام المضادات الحيوية، إذ تشير البيانات الجديدة إلى أن الاستخدام المفرط لمثل هذه الأدوية يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة ( القولون)، وخصوصاً لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً، ووفقاً لنتائج العلماء التي قدمت في المؤتمر العالمي لسرطان الجهاز الهضمي ESMO، الذي استمر من 30 حزيران/ يونيو إلى 3 تموز/ يوليو 2021. بحسب ما نشره موقع (فارميسي تايمز) الأمريكية.

وقال الباحثون في كلية الطب، جامعة لندن: “على حد علمنا، هذه هي الدراسة الأولى التي تربط استخدام المضادات الحيوية بخطر الإصابة بسرطان القولون المبكر، وهو مرض يتزايد بمعدل لا يقل عن 3 في المائة سنوياً خلال العقدين الماضيين”.

وشرح الباحثون أنه من الممكن أن يلعب النظام الغذائي السيء —المشروبات السكرية والأطعمة المقلية والسمنة والكحول— دوراً في هذه الزيادة، ومع ذلك، تشير البيانات الحالية إلى أهمية تجنب استخدام المضادات الحيوية غير الضرورية، خاصة عند الأطفال والشباب.

اعتمد الباحثون، للوصول إلى هذه الاستنتاجات، على قاعدة بيانات اسكتلندية كبيرة وتتبعوا حوالي 8 آلاف شخص مصاب بسرطان القولون (القولون والمستقيم) وكذلك الأفراد الأصحاء.

ووجدت الدراسة أن استخدام المضادات الحيوية كان مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون في جميع الأعمار، لكن الخطر زاد بنسبة 50 في المائة تقريباً لمن هم دون سن الخمسين مقارنة بـ9 في المائة ممن تجاوزوا الخمسين عاماً. وفي الفئة العمرية الأصغر، ارتبط استخدام المضادات الحيوية بالسرطان في الجزء الأول من القولون (الجانب الأيمن)، حيث تعيش البكتيريا الجيدة، أي الميكروبيوم الصحي للأمعاء. وبالتالي، فإن الاستخدام المكثف للمضادات الحيوية يمكن أن يضر بالتوازن الصحيح لهذه البكتيريا، مما قد يؤدي، وفقاً لذلك، إلى تطور السرطان.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة تستند بشكل أساسي إلى الملاحظات. لهذا السبب، يخطط الباحثون لتعميق أبحاثهم حول هذا الموضوع في المستقبل.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *