إمساك العصا من الوسط.. درغام: أولى أولويات حزب الله البيت الشيعي


تطرق عضو تكتل “لبنان القوي” النائب أسعد درغام خلال مداخلة لتلفزيون الـ”OTV”، الى خطاب الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله، ولفت الى أنه “أغلق الباب على كل من حاولوا أن يصطادوا بالماء العكر ويستثمروا في المواقف التي أطلقها رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل لتأليب الشارع المسيحي عليه”، مؤكدا أننا “جميعا ندرك أن حزب الله من أولى أولوياته البيت الشيعي وحمايته كونه بيئته اللصيقة”.

وشدد على أن “الوزير باسيل لم يقصد بكلامه المفاضلة بين التيار والرئيس بري وهو أذكى من أن يطلب أمرا كهذا، ونحن ندرك حقيقة العلاقة الثنائية التي سمحت بوجود الامتيازات للثنائي الشيعي”.

وتابع: “إن حزب الله حاول إمساك العصا من الوسط وإرضاء مختلف الأطراف”، مؤكدا أن “المشكلة ليست في شكل الحكومة وأسماء الوزراء، المشكلة هي في العقلية التي أوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم”.

وفي موضوع الحكومة، أكد درغام، أنه “لا يحق لأي طرف أو طائفة التمسك بأي وزارة، والتيار يتحمل جزءا من المسؤولية لما وصلنا اليه ولكن لا يتحمل وزر العقود الماضية والسياسات المتعاقبة التي أوصلتنا الى الانهيار”، مؤكدا أن “الناس اليوم في مكان آخر، ولا يهمها شكل الحكومة بل كيف تؤمن لقمة عيشها. هناك قلق بسبب الانهيار الحاصل”.

وحول سؤال عما قاله نصر الله عن صيغة الـ3 ثمانات، قال درغام: “هذا كلام ايجابي يؤكد رفضه لمبدأ المثالثة ونتمنى ان يترجم ذلك على أرض الواقع، خصوصا أن هناك هواجس لدى المسيحيين من هذا الطرح”.

وتطرق درغام الى مسألة قطع الطرق، وإمتناع الشركات عن إرسال مندوبيها الى عكار، ودعا وزير الداخلية وكل الأجهزة الأمنية الى “تحمل مسؤولياتها حيال ما يجري في عكار من مشاكل أمنية وقطع طرق”، لافتا الى أن “الشركات إمتنعت عن إدخال المواد الى عكار بسبب الفلتان الأمني، ومن غير المقبول أن يتحكم بعض الأشخاص برقاب أكثر من 600 ألف مواطن، وإذا كانوا يتعاملون مع عكار على أنها خارج لبنان فليخبرونا بذلك”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *