غرفة طرابلس توقع مذكرة تفاهم وشراكة مع الجمعية اللبنانية- الهولندية للأعمال


شهدت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال ممثلة برئيسها توفيق دبوسي والجمعية اللبنانية- الهولندية للأعمال ممثلة برئيسها محمد خالد محي الدين سنو، حفل توقيع مذكرة تفاهم وشراكة، وذلك في حضور سفير لبنان في هولندا عبد الستار عيسى وأعضاء مجلس إدارة الجمعية: عماد حداد، مروان نصر، جوني شلهوب، انطوان حبيب، حسن شاهين وأنطوان سيف.

وكان اللقاء مناسبة إطلع فيه وفد الجمعية على مشروع المنظومة الاقتصادية المتكاملة من طرابلس الكبرى التي تطلقها الغرفة.

دبوسي

بداية، تحدث الرئيس دبوسي فقال: “نحن اليوم، وبالرغم من الظروف الصعبة التي نمر بها على الصعيد اللبناني العام، بصدد توقيع مذكرة تفاهم وشراكة بين غرفة طرابلش والشمال والجمعية اللبنانية- الهولندية لرجال الأعمال بهدف تعزيز الروابط بين الهيئات الاقتصادية ورجال الأعمال في كل من لبنان وهولندا والعمل المشترك على تطوير حركتي الصادرات اللبنانية بإتجاه هولندا وإستيراد المواد الأولية من الجانب الهولندي وتطوير المبادلات الزراعية والصناعية والتجارية بين بلدينا الصديقين، وهذا هو محور اللقاء اليوم الذي تظلله روح الإنفتاح التي تتجسد فيها مصلحة الوطن اللبناني وإنسانه، مؤكدين أننا نستبشر كل الخير بهذه الاتفاقية لتعميق الروابط والصداقة اللبنانية الهولندية”.

سنو

ثم تحدث رئيس الجمعية اللبنانية- الهولندية للأعمال السيد محمد خالد سنو، فأعرب عن سعادته بتوقيع مذكرة التعاون بين غرفة طرابلس والجمعية، واعتبر سنو ان المذكرة “تشكل فرصة لتقديم الشكر على مساعدة المملكة المتحدة الهولندية للبنان وعلى المشاريع التنموية التي اطلقتها، وخاصة تلك التي نفذت في مناطق لبنانية عدة، وبشكل خاص دعم هولندا للقطاع الزراعي، لا سيما لجهة شراء وتسهيل تصدير إنتاج البطاطا اليها”.

وقال: “نحن نعمل مع غرفة طرابلس على تنمية وتطوير العلاقات الإقتصادية بين رجال الأعمال والتجار والصناعيين واستخدام السبل المتاحة لتنظيم المعارض المتخصصة وتبادل عمليات التسويق وزيارات الوفود وغيرها من الوسائل الفاعلة”.

عيسى

من جهته، رحب سفير لبنان في هولندا، عبد الستار عيسى، بتوقيع مذكرة التعاون، معتبرا أنها “خطوة تعزز العلاقات بين هولندا ولبنان لا سيما على نطاق القطاع الخاص الهولندي المشهور بحيويته وريادته، وكذلك مع مثيله اللبناني المشهود له بديناميكيته ومن المفيد أن تصب جهودنا المشتركة بإتجاه تعزيز حركة الإستثمارات وكذلك الصادرات اللبنانية”.

وردا على سؤال، رأى عيسى أن “المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تفضل مشكورا، الرئيس دبوسي، بعرض مرتكزاتها الإستراتيجية هي بادرة إيجابية تنم عن مشروع رؤيوي، ومن جهتي كسفير للبنان في هولندا ساقوم بدعم وتشجيع المبادرات التي تحقق مصلحة لبنان، وهذا من صميم مهامي، إضافة الى تسويق مشروع المنظومة الاقتصادية المتكاملة حينما يلقى التبني الرسمي من السلطات اللبنانية المعنية والمشروع يحتاج الى خطوات عملية، تتعزز من خلالها الشراكة بين القطاعين العام والخاص حينما تتم المباشرة بتنفيذه”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *