للحامل.. بعض أنواع الأسماك لها عواقب وخيمة على صحة الجنين


رغم ما تحتوي عليه الأسماك من عناصر مهمة جداً لصحة الإنسان، إلا أن تناول بعض أنواعها في فترة الحمل يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة على صحة الجنين. فما هي هذه الأسماك؟ وما هي أفضل الأغذية لفترة الحمل؟

ليس سراً أن فترة الحمل تحظى بأهمية قصوى للغاية بالنسبة للمرأة الحامل، ففي هذه الفترة يجب أن تولي المرأة أهمية قصوى لكل خطوة يمكن أن تقوم بها، وتحاول قدر الإمكان ألا تجهد نفسها لأنها تحمل في بطنها جنينا سيرى النور بمجرد اكتمال نموه.

ويأتي الطعام على رأس قائمة الأولويات التي يجب أن تنتبه لها الحامل، لاسيما وأن أكثر من دراسة أظهرت وجود علاقة ما بين الطعام، الذي يتحصل عليه الجنين خلال فترة الحمل، وصحته بعدما يرى النور.

وفي هذا الشأن، يجب على المرأة الحامل عدم تناول سمك التونة والأسماك آكلة اللحوم لأنها تكون غالباً ملوثة بالزئبق، مما يشكل خطراً حقيقياً على صحة الجنين.

تحتوي الأسماك على عناصر مهمة جداً بالنسبة لصحة الإنسان، بيد أنه في فترة الحمل يجب الابتعاد كلياً عن تناول سمك التونة والأسماك آكلة اللحوم، لأن كمية صغيرة من الزئبق يمكن أن تسبب مشكلة حقيقة للجنين.

أخطار شديدة

وفي نفس السياق، فإن تناول أسماك تحتوي على الزئبق قد يؤدي إلى تلف الجهاز العصبي للجنين، وأيضا دماغه وهما في طور النمو. وتناول السمك الذي يحتوي على الزئبق يشكل خطرا أيضا على صحة الأم المرضعة، لأن حليب الأم قد يحتوي على الزئبق، والذي يؤثر على دماغ وقلب وكلى وكذلك الجهاز المناعي للرضيع.

يشار إلى أن دراسة سابقة، نشرت في المجلة العلمية المتخصصة “نيتشر كوميونيكيشن” أظهرت أن النظام الغذائي الذي تتبعه الحامل يمكن أن يرفع من مخاطر إصابة الجنين بمرض الربو، خاصة الوجبات السريعة والإكثار من استهلاك الشحوم وعدم الحصول على كميات وافرة من الفواكه.

أغذية صحية للحامل

في المقابل، يمكن اتباع نظام غذائي صحي ينعكس بالإيجاب على صحة الجنين، ويساعده على النمو بشكل كامل وجيد. ويشير الموقع العلمي المتخصص “ساينس دايلي” أن شرب المرأة الحامل يوميا لعصير الرمان يؤدي إلى تحسين عملية نمو الجنين، لأن عصير هذه الفاكهة “الخارقة” يحسن من عملية الربط الشبكي لخلايا الجنين. كما أن تغذية المرأة الحامل يجب أن تكون منوعة بشكل كبير وتشمل الحبوب، الخضار، الفواكه، الأغذية الغنية بالبروتينات وغيرها…


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *