إضراب عام.. الأسمر: إنذار أخير يسبق الإنفجار الإجتماعي الكبير


عقد رئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، مؤتمرا صحافيا في مقر الاتحاد، حدد فيه برنامج التحركات ونقاط التجمع المقررة لإضراب 26 أيار.

استهل الاسمر مؤتمره بتحية “العاملين في الإدارات العامة والمستشفيات الحكومية والخاصة والمصالح المستقلة، الأساتذة والمعلمين والمعلمات في القطاعين العام والخاص وفي التعليم الجامعي، السائقين العموميين في مختلف المناطق، المعطلين عن العمل تعسفا أو اقتصاديا، العاملين بنصف أو بربع أجر أو دوام، الموظفين في قطاع المصارف، خريجي الجامعات والثانويات من شباب وشابات، المزارعين الصغار والفلاحين وصغار الكسبة، عمال البلديات والفنادق والمطاعم والسياحة وعمال الصناعة والمعامل والمهمشين في المجتمع”.

وتوجه الاسمر الى “أبناء الشعب اللبناني”: “إن ودائعكم في المصارف حجزت حتى لا نقول سرقت وعملتكم خسرت أكثر من 86% من قيمتها والصرف التعسفي والقسري على قدم وساق والأمن الغذائي والصحي والبيئي والتربوي دخل مرحلة الخطر، والأمن يتلاشى والمحروقات والدواء والرغيف ومشتقاته بات سلعة للتسول والاقتصاد الوطني ينحدر من قاع إلى قاع أعمق وبات معظم الشعب اللبناني تحت خط الفقر”.

وقال: “لا قدرة لحكومة تصريف الأعمال على العمل، ولا قدرة على التأليف والمسؤولون في عجزٍ تام، الكيان والوجود الإنساني في خطر والهجرة تتعاظم بين الشباب الكفوء والأطباء والممرضات والمهندسين والمحامين والقضاة والخريجين على اختلاف اختصاصاتهم، أمامنا فرصة تضامن، أمامنا تلبية دعوة الاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية للإضراب في كافة الأراضي اللبنانية وضرورة تشكيل جبهة نقابية عريضة موحدة، أمامنا لحظة انتفاض لكرامتنا ووقف الإذلال.

أمامنا فرصة للدفاع عن حقوقنا بالعيش الكريم وحماية أسرنا وأولادنا وأحفادنا.
لا خيار لنا سوى الالتفاف حول نقاباتنا واتحاداتنا والاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية.

لا خيار لنا إلاّ لبنان الوطن الذي بنيناه بسواعدنا وسواعد أجدادنا من قبلنا”.

وتابع:” لنكن معا وسويا ويدا واحدة وصوتا واحدا وموقفا واحدا تلبية لنداء الاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية يوم الأربعاء في 26 أيار الحالي .

انها البداية لدرب نضالي طويل. ليكن شعارنا الأساسي تشكيل حكومة اختصاصيين على قاعدة برنامج وطني اقتصادي إنقاذي حالا وتأسيسا لعقد اجتماعي جديد، ليكن شعارنا رفض رفع الدعم من دون خطة اقتصادية موازية تنصف أكثرية الشعب اللبناني من دون المس بالاحتياطي الإلزامي وأموال المودعين.

وبناء عليه، سنعطي من خلال هذا التحرك الإنذار الأخير الذي سيسبق الانفجار الاجتماعي والشعبي الكبير إذا ما استمرت الأمور على ما هي عليه، حيث لا يلومن أحد أحدا، وعند ذلك نحمل ما ستؤول اليه الأمور للمسؤولين كافة”.

وقدم الاسمر لائحة بخريطة التحركات التي سيقوم بها الاتحاد نهار الأربعاء في 26/5/2021، وتتوزع هذه الأنشطة على الشكل التالي:

الشمال:

  • مدينة طرابلس/ المدخل الجنوبي امام منتجع البالما – عند الساعة 8.30 صباحا.

بيروت:

  • مقر الاتحاد العمالي العام في لبنان – كورنيش النهر الساعة 11.00 ظهرا.

جبل لبنان:

  • عاليه – الساحة المقابلة للسراي الساعة 10.00 صباحا.

الجنوب:

  • مدينة النبطية/ أمام السرايا الحكومية الساعة 10.00 صباحا.
  • مدينة صيدا/ ساحة البلدية – ساحة النجمة.

البقاع:

  • مدينة زحلة/ المنارة الساعة 10.00 صباحا.
  • مدينة بعلبك/ مستديرة الجبلي الساعة 10.00 صباحا.

وكذلك، سيتم تنفيذ إضرابات عامة واعتصامات في كافة المصالح المستقلة والمؤسسات العامة والخاصة في بيروت والمؤسسات التابعة لها في المحافظات كافة وتحركات واعتصامات أمام المستشفيات الحكومية في كافة المناطق اللبنانية وأمام مراكز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

كما سيتم تنفيذ اعتصامات في أوقات مختلفة من نهار الأربعاء في 26/5/2021 أمام عدد واسع من المصانع في مختلف المناطق اللبنانية”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *