جعجع يلتقي وفدا من جمعية إغاثة مسيحيي الشرق


التقى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في المقر العام للحزب في معراب، وفدا من جمعية “إغاثة مسيحيي الشرق” (SOS Chrétien D’orient) برئاسة أحد مؤسسي الجمعية ومديرها العام بنجامين بلانشارد، يرافقه: رئيس بعثة الجمعية في لبنان أرتور لانترنييه، مديرة مشاريع الجمعية في لبنان كارن عشقوتي والأستاذ بنوا عيد، في حضور: معاون الأمين العام في الحزب الدكتور وسام راجي، رئيسة جمعية “RIC” مايا الزغريني، رئيس “جمعية الأرز الطبية” جو أبو شقرا، ورئيسة جمعية “CDDG” مارغريت فرح.

وعرض جعجع على الوفد “الظروف العصيبة التي يمر بها لبنان والتي جعلت من شعبه يعاني صعوبات حياتية هائلة”، وقال: “في ظل هذا الأفق المسدود لا حكومة ولا رغبة عند الكتل النيابية الأخرى في تقصير ولاية مجلس النواب، إلا أن القوات مستمرة في نضالها من أجل الدفع في اتجاه الانتخابات النيابية المبكرة وبالتالي إعادة تكوين السلطة التي أثبتت فشلها الذريع في إدارة البلاد، وإلى جانب ذلك تجهد القوات في مساعدة اللبنانيين، على قدر إمكاناتها، لتخطي صعوباتهم الحياتية اليومية حيث يأتي هذا الاجتماع اليوم في هذا الإطار تحديدا”.

من جهته، عرض بلانشارد ما تقوم به الجمعية في لبنان وخصوصا في بيروت وطرابلس والقاع ومناطق أخرى من لبنان.

بعدها، عرف جعجع الوفد على الجمعيات الحاضرة في الاجتماع، وهي: “RIC” التي تعنى بالشؤون الاجتماعية خصوصا في هذه المرحلة عبر توزيع الحصص الغذائية وعدد كبير من المساعدات الاجتماعية المختلفة، “جمعية الأرز الطبية” التي تملك 6 مستوصفات ومراكز رعاية صحية أولية في عدة مناطق لبنانية والتي تحاول قدر الإمكان مساعدة الناس عبر تأمين الأدوية والرعاية الصحية الأولية لهم بأسعار رمزية و”CDDG” التي تعنى بالإنماء في الأرياف وكان لها مشاريع عدة في مجالات شبكات مياه الشفة، الطرق الزراعية وشبكات الري في كثير من المناطق اللبنانية.

بعدها، بدأ النقاش العملاني حول كيفية التنسيق والتعاون ما بين جمعية “إغاثة مسيحيي الشرق” والجمعيات الثلاثة الحاضرة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *