عقيص: المجتمع الدولي سحب يده من لبنان


طالب النائب جورج عقيص رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية ب”قرار مقنع للطرف الآخر في ملف القاضية غادة عون”، وشدد على “ضرورة تطبيق المسار القضائي القانوني في هذه القضية منعا للتأثير السياسي عليها”.

وتوجه الى المجتمع الدولي، مناشدا إياه “الدعم الفعلي وليس الكلامي للبنان من خلال تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق والمباشرة بالتحقيق في انفجار المرفأ”.

وكشف في برنامج “لقاء الاحد” من “صوت كل لبنان 93,3″، أن “قانون استقلالية القضاء أصبح جاهزا لدى اللجنة الفرعية”، متمنيا على “الهيئة العامة إقراره في أسرع وقت ومن دون تعديلات تحد من فعاليته”.

وحول قرار السعودية، وقف أعمال الاستيراد والتصدير مع لبنان، أشار عقيص الى أن “القضاء اللبناني يجب أن يتحرك فورا للتحقيق في قضية الشحنة، وعلى أجهزة الدولة التشدد في الرقابة على الشحنات”.

وسأل: “من يقف وراء هذه العمليات الممنهجة التي تصنف كجريمة بحق قطاعات عدة في لبنان؟ وهل تجرؤ الجهات اللبنانية على كشف الحقائق؟”.

وقال: “إن لبنان لم يعد دولة بل قاعدة إيرانية تتصرف بها إيران وفق مصالحها”. ورأى أن “كل ما يجري يستدعي تحركا للوقوف صفا واحدا خلف مبادرة البطريرك بشارة الراعي وتطبيق ما لم يطبق حتى اليوم من اتفاق الطائف إضافة الى الإسراع في تشكيل الحكومة”.

وأشار الى أن “المجتمع الدولي سحب يده من لبنان فيما نحن على بعد أسابيع من الانهيار الشامل”.

وتوجه لرئيس مجلس النواب نبيه بري بـ”المطالبة بوضع اقتراح قانون معجل مكرر لتقصير مدة ولاية المجلس على جدول الاعمال لإقراره وإجراء انتخابات نيابية مبكرة في أيلول المقبل”.

وقال: “نحن كقوات لبنانية نرفض الدخول في الحكومة لأننا لا نريد الانتماء الى هذه السلطة قبل إعادة تشكيلها، في ظل نية لدى الأكثرية الحاكمة بالتمديد للمجلس النيابي الحالي خوفا من التغيير”.

وتعليقا على ما أثاره النائب جبران باسيل حول ترسيم الحدود البحرية، أكد أن “جميع الخبراء يجمعون على أحقية الخط المقترح”، وسأل: “ألا تدخل الجيوسياسية في ترسيم الحدود البرية؟. لا يمكن له أن يحاضر بالعفة علينا وهو متهم بالفساد وعليه عقوبات دولية”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *