سوريا تفقد حق التصويت في “حظر الأسلحة الكيميائية” بعد إستخدامها غازات سامة


جردت الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الأربعاء سوريا من حقوق التصويت في المنظمة بعدما تبين أن قواتها استخدمت مرارا غازات سامة خلال الحرب الأهلية.

أيدت أغلبية من الدول خلال تصويت قرارا بإلغاء حق سوريا في التصويت في المنظمة على الفور.

وطرحت المبادرة 46 دولة من 193 دولة عضوا في مؤتمر الدول الأطراف بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومنها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة. وحظي القرار بموافقة 87 صوتا مقابل اعتراض 15 مما يفي بشرط أغلبية الثلثين. وامتنعت 34 دولة عن التصويت من بين 136 دولة مشاركة.

وكانت إيران وروسيا وسوريا ضمن الدول التي صوتت بالرفض.

والخطوة، رغم رمزيتها، توجه رسالة سياسية لسوريا بأن انتهاك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية التي تمنع أي استخدام للكيماويات في ساحة المعركة لن يكون مقبولا.

وكتب ممثل هولندا بالمنظمة على تويتر يقول إن القرار يمثل “رفضا واضحا لاستمرار استخدام وحيازة الأسلحة الكيماوية”.

وخلصت تحقيقات متكررة أجرتها الأمم المتحدة وفريق التحقيق الخاص بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أن قوات الحكومة السورية استخدمت غاز الأعصاب سارين وبراميل الكلور المتفجرة في هجمات في الفترة من 2015 إلى 2018 قال المحققون إنها تسببت في مقتل وإصابة الآلاف.

ونفت سوريا وحليفتها العسكرية روسيا مرارا استخدام الأسلحة الكيماوية أثناء الحرب.


Reuters

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *