الحجار: كلام عون في بكركي لا يريح


كشف عضو كتلة المستقبل، النائب محمد الحجار، أنّه “لم يكن مرتاحًا لكلام الرئيس ميشال عون في بكركي، أمس الأول، بربط الخروج من النفق بعودة الرئيس سعد الحريري، وكأنّه يريد تحميله مسؤولية التعطيل”.

وفي حديث لـ “الأنباء الإلكترونية” قال: “في المرات السابقة، شعرنا بمسحات تفاؤلية، وقبل أن تصل الأمور إلى خواتيمها السعيدة كان هناك إصرار على الثلث المعطِّل من قِبَل الرئيس عون وفريقه السياسي، وسنرى هذه المرة إذا كان ثمّة قناعة لدى عون وباسيل لإطلاق حكومة طال إنتظارها من قِبَل اللبنانيين والمجتمعَين الدولي والعربي، وكان آخره البيان المشترك عن الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، وولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان”.

ولفت الحجار إلى “وجود مساعي خيّرة قد تساعد على حلّ الأزمة الحكومية، والأنظار مركّزة على موقف رئيس الجمهورية ما إذا كان يريد، فعلًا، أن يصدر مراسيم تشكيل الحكومة”.

وعن موعد عودة الرئيس المكلّف قال الحجار: “الرئيس الحريري يقوم بمهمّة تأمين المظلّة العربية والدولية، وتهيئة الخارج بعد تهيئة الظروف لإطلاق المساعدات فور تشكيل الحكومة، وهو سيعود في أيّ لحظة عندما يرى أنّ ثمّة إشارات مشجّعة في لبنان”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *