بعد الإعلان عن الإصابة بكورونا.. جعجع يتلقّى إتصالات للإطمئنان على صحته


تلقى رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة”، سمير جعجع، اليوم (السبت الثالث من نيسان/ أبريل 2021)، إتصالَين من كلّ من الرئيس المكلَّف، سعد الحريري، ووزير الداخليّة، محمد فهمي، للإطمئنان عليه جراء إصابته بفيروس كورونا. وطمأن جعجع الرئيس المكلّف ووزير الداخليّة عن أنّه في صحّة جيّدة، ولا يشعر بأيّ عوارض تُذكر، وقد تمنى له المتّصلان الصحة الدائمة والعافية.

وكان تلقّى جعجع، أمس الجمعة، سلسلة إتصالات من كلّ من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس؛ مفتي الجمهورية، الشيخ عبد اللطيف دريان؛ والأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي؛ للإطمئنان إليه عقب إعلان إصابته بفيروس كورونا. وتمنّى له المتصلون الشفاء العاجل. وطمأن جعجع جميع المتصلين إلى أنّه في صحة جيّدة، وأنّ الأعراض الطفيفة التي شعر بها بدأت بالزوال.

وذلك، بعد أن صدر، الجمعة، عن الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية”، بيان، أعلنت فيه أنّه:

“في اليوم التالي لإحتفالية أسبوع الآلام التي نُظِّمت في المقرّ العام لحزب “القوات اللبنانية” في معراب، شعر رئيس حزب “القوّات”، الدكتور سمير جعجع، بأعراض طفيفة، وبعد إستمرارها، ولو طفيفة، لمدة ثلاثة أيام متواصلة، خضع لفصح PCR مع عقيلته، النائبة ستريدا جعجع، فأتت نتيجة الدكتور جعجع إيجابية ونتيجة النائبة جعجع سلبية، كما أنّ دولة الرئيس غسان حاصباني، الذي كان مشاركًا في الإحتفالية أتت نتيجته إيجابية، ولذلك، يُطلب من كلّ من شارك في هذه الإحتفالية أن يخضع لفحص PCR. ويهمّ رئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، أن يطمئن المحازبين والأصدقاء والأحبّاء جميعهم بأنّه بألف خير، وحتى الأعراض الطفيفة بدأت بالزوال”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *