أبي خليل: إعتداء سوري على لبنان “وَرَقيًّا”


إعتبر عضو تكتّل “لبنان القوي”، النائب سيزار أبي خليل، في حديث تلفزيوني، أنّ “ثمّة إعتداء، ورقيًّا، سوريًّا على حقوق لبنان”.

وإذ رأى أنّ “الترسيم السوري يتعارض مع الترسيم اللبناني”، أكّد أنّ “الخط السوري المرسوم يصيب البلوك 1 و2″، وأشار إلى أنّ “الترسيم السوري لا يعتمد أيّ أسس منطقية أو علمية لترسيم الحدود البحرية بين الدول”.

وذكّر بأنّ “السوريّين أقدموا على هذه الخطوة منذ أعوام، ويومها، إعترض لبنان عبر وزارتَي الطاقة والخارجية، وتمّ إبلاغ الجانب السوري والأمم المتّحدة بالإعتراض”.

وشدّد على أنّ “السوريّين مطالَبون بإتباع الأصول بين الدول المتجاورة، والتنسيق مع الحكومة اللبنانية، وهم يعرفون أنّ ما رسموه ليس من حقّهم، ولا يمكن فرضه أمرًا واقعًا، بل المطلوب منهم العودة عن الأمر”.

وعن مبادرة رئيس مجلس النواب، نبيه بِرّي، حيال تأليف الحكومة، أعلن أنّ “تكتّل لبنان القوي ينتظر الطرح مكتملًا، ليتمكن من التعليق عليه وإبداء الرأي”، لكنّه أوضح أنّ “طرح 24 وزيرًا إيجابي، إذ يردّنا إلى منطق الإختصاصيّين، ويسمح بأن يكون لكلّ وزير حقيبة واحدة، من دون الدمج بطريقة غير منطقية كما حصل في طرح الرئيس المكلَّف، سعد الحريري، حين جمع بين الخارجية والزراعة”.

وأكّد أنّ “لا مشكلة في الثلث المعطِّل ولا مطالبة به، بل الموضوع في مَن يُسمّي الوزراء”، مذكّرًا بـ”أنّنا في نظام ديموقراطي برلماني، وأنّ هناك ميثاقية يضمنها رئيس الجمهورية”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *