حركة الملاحة تعود إلى قناة السويس بعد تعويم الناقلة الجانجة


بعد أسبوع من جنوحها وتعطيل حركة الملاحة الدولية بشكل شبه كامل، أعلنت مصادر محلية رسمية في مصر إعادة تعويم الناقلة العملاقة “إيفر غيفن” وفتح القناة مجدّدًا أمام حركة الملاحة البحرية.

تم تعويم السفينة “إيفر غيفن”، الجانحة منذ أسبوع في قناة السويس، وإستئناف حركة الملاحة في الممر الملاحي الدولي، بحسب ما أعلن رئيس هيئة القناة، أسامة ربيع، في بيان اليوم الاثنين (29 آذار/ مارس 2021)، وذلك بعد دقائق من نشر مواقع تتبع صورًا تظهرها في عرض القناة من جديد.

وقال ربيع أنّه “تمّ إستئناف حركة الملاحة بقناة السويس بعد نجاح الهيئة بإمكانياتها في إنقاذ وتعويم سفينة الحاويات إيفر غيفن”.

من جانبها، أكّدت شركة “إيفر غرين” المشغّلة للسفينة نجاح إعادة تعويمها، وقالت إنها تتجّه الآن إلى “البحيرة المرّة الكبرى” في قناة السويس، حيث سيتم فحصها وتحديد ما إذا كان بالإمكان إستئناف حركتها.

وعرضت قناة “إكسترا نيوز” المحلية صورًا مباشرة للسفينة بعد تعويمها وأثناء تحرّكها داخل القناة.

وقبل دقائق من إعلان ربيع تعويم السفينة وعودة الملاحة في قناة السويس، كانت وسائل إخبارية قد تحدّثت عن عودة السفينة إلى الوضع العرضي في القناة.

وأوضح مصدر في قناة السويس طلب عدم ذكر إسمه أنّ “رياحًا شديدة هبّت أثناء مناورات التعويم أعادت السفينة إلى وضع عرضي داخل القناة. إلّا أنّ القاطرات تمكّنت من ضبط وضعها مجدّدًا ثم تعويمها بالكامل وإعادتها الى مسارها الصحيح مرة أخرى”.

وبدأت فجر الإثنين عملية تعويم السفينة التي تزيد حمولتها عن 200 ألف طن بمشاركة أكثر من 10 قاطرات.


DPA | AFP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *