كفى “عنتريّات”.. البعريني: إنفضح “الكذّاب” الذي يمتهن التضليل وإهانة الآخرين


إعتبر عضو كتلة “المستقبل”، النائب وليد البعريني، في بيان، أنّه “فُوجئ اللبنانيون ببراعة البعض في دوائر القصر الجمهوري، ومهاراتهم التمثيلية بعد إستعراضهم، أمس، في محاولة جديدة للتعمية على الحقيقة التي أظهرها الرئيس، سعد الحريري، بالمستندات والوقائع، وفضحت من هو الكذّاب، الذي يمتهن التضليل وإهانة الآخرين، ومن هو الصادق الذي تحمّل لأجل لبنان أشهرًا طويلة”.

وقال: “إستغباء الرأي العام ما عاد ينفع، واللعب على العواطف ما عاد ينفع، وشدُّ العصبيات الطائفية جريمة في حق الوطن، فكفى «عنتريّات» على حساب الشعب والبلد، وتصرّفوا كمسؤولين عن شعب كامل، لا كمُعقّبي معاملة التسويق لشخص، وتوسيع سطوته”.

وختم: “أمس، حاولتم تضليل الرأي العام مرّة جديدة، لكن الرأي العام بات مُدركًا للواقع، وإنكَشفت أمامه كيف أنّ الرئيس الحريري سَلّم، منذ 100 يوم، تشكيلة كاملة، لا مجرّد خانات فارغة كما إدّعيتم زَيفًا، وهو يدرك، اليوم، مَن يريد حكومة، ومَن سعى، منذ اليوم الأوّل للتكليف، لوضع العصي، والعرقلة، والضغط، والإهانة في محاولة لإجبار الرئيس الحريري على الإعتذار”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *