“عيب!”.. سليمان من بكركي: نصل اليوم إلى التهديد بالحرب الأهلية وبفرض القوة


إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال، مار بشاره بطرس الراعي، الرئيس ميشال سليمان الذي وصف الوضع في لبنان بـ”المزري”.

وقال سليمان: “أتكلم، اليوم، بلسان الناس التي تقول عيب للمسؤولين عيب أن تردّدوا لبنان الرسالة، لبنان مركز حوار الحضارات لبنان الـ6000 سنة، واليوم صُنِّفنا أفشل دولة في العالم من كل النواحي.

الشعب يقول من المعيب ألّا تتأمَّن لقمة الفقير، التلميذ لا يتأمّن قسطه. عيب، المريض لا يستطيع الحصول على الدواء. عيب، شبابنا يهاجر. عيب على المسؤولين، منذ العام 2006 يتحدثون عن الإستراتيجية الدفاعية والسلاح غير الشرعي، فنصل اليوم إلى التهديد بالحرب الأهلية وبفرض القوة في مكان ما”.

أضاف: “عيب أن لا تُعالج قضية السلاح. واليوم، لم يعد من لزوم للإستراتيجية الدفاعية لأنها يجب أن تكون اليوم وفق جدول زمني للتخلّي عن السلاح غير الشرعي وحصره بيد الدولة ولا يتجاوز الستة أشهر أو السنة وإلّا لا خلاص.

الشعب يقول عيب، بعد الحرب الأهلية والوصاية عشرين عامًا، لا نعرف القراءة في الدستور وتفسير نصوص الكتاب وتطبيق نصوصه، ولا نعرف روح الدستور المبني على الشراكة أو الشرعة والمحبة كما يقول البطريرك الراعي”.

وتابع سليمان: “عيب موضوع تقاسم الحصص، وندافع عن حقوق الطوائف الوهمية التي تهاجر خارج لبنان. ولم نجد حتى اليوم أمّ الصبي. من المعيب القول عن الحياد عمالة، ورفض المؤتمر الدولي ووضع لبنان ورقة غبّ الطلب للحلول الدولية والإقليمية أكان في الملف النووي أو ملف آخر، والدول تتجّه إلى عقوبات على الشخصيات اللبنانية”.

وسأل: “هل هذا هو لبنان المنتشر في كل الكون؟ الشعب «مستحي» ولن أقول «يللي استحوا ماتوا»”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *