الإمارات تعلن بدء الإختبارات لتشغيل محطة “براكة” للطاقة النووية


مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تعلن على تويتر، اليوم الثلاثاء، بدء مرحلة الإختبارات لبدء تشغيل محطة “براكة” للطاقة النووية بعد إستكمال تحميل حزم الوقود النووي في الوحدة الثانية في إطار عملية بدء تشغيل مفاعلها.

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، اليوم الثلاثاء (23 مارس/ أذار 2021)، أنها بصدد بدء مرحلة الإختبارات أستعدادًا لعملية تشغيل محطة “براكة” للطاقة النووية السلمية.

وقالت المؤسسة عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي “توتير”: “أكملت فرقنا المختصّة تحميل حزم الوقود النووي في مفاعل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية، وسنبدأ الآن مرحلة الإختبارات إستعدادًا لعملية بداية التشغيل للمحطة”.

وكانت الإمارات قد أعلنت، في آب / أغسطس الماضي، نجاح إستكمال عملية الربط الآمن لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية مع شبكة الكهرباء الرئيسية لدولة الإمارات وبدء إنتاج أوّل ميغاوات من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة من المحطة النووية.

وبحسب المؤسسة، يستهدف مشروع محطة “براكة” النووية توفير قرابة 25 بالمائة من إحتياجات الإمارات من الطاقة الكهربائية طيلة الأعوام الستين المقبلة.

وكانت الإمارات قد كشفت على لسان السفير حمد علي الكعبي، ممثِّلها الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، عن إعتزامها إنشاء صندوق مالي يختصّ بتمويل تكلفة إخراج المفاعل النووي الإماراتي من الخدمة عند إنتهاء عمره الإفتراضي، بما في ذلك إدارة النفايات النووية والوقود النووي المستنفد على المدى الطويل.

وقال الكعبي، في مقابلة خاصة مع صحيفة “الرؤية” الإماراتية، بعد الإعلان رسميًّا عن إصدار رخصة تشغيل الوحدة الثانية في مفاعل براكة النووي بالإمارات، أنّ تمويل الصندوق سيبدأ مع إنتاج الكهرباء من المفاعل من خلال تحصيل مساهمات سنوية على المدى الطويل وذلك للتأكد من حسن إدارة النفايات مستقبلًا ولمدة 80 عامًا أو أكثر.


DPA | Reuters

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *