أكبر كويكب يقترب من الأرض يمرّ اليوم بالقرب منا


سيمرّ أكبر كوَيكب يقترب من الأرض في 2021، “بالقرب من كوكبنا” على مسافة أكثر من مليوني كيلومتر من دون أي خطر إصطدام، لكن الحدث سيسمح لعلماء الفلك بدراسة هذا الجسم السماوي.

الكويكب الذي سُمّي “2001 اف او32″، ويبلغ قطره أقل من كيلومتر، سيمرّ بسرعة 124 ألف كيلومتر في الساعة، أي “أسرع من معظم الكويكبات” التي تمر بالقرب من الأرض، حسب وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

ومن المقرَّر أن يمرّ الجسم الصخري بالقرب من كوكب الأرض الأحد عند الساعة 16:02 بتوقيت غرينتش. وسيكون عندها على بعد مليونين و16 ألفًا و158 كيلومترًا عن الأرض، وهي مسافة أكبر بخمس مرات من تلك التي تفصل بين الأرض والقمر.

وقالت ناسا “ليس هناك خطر إصطدام بكوكبنا”، بينما أكّد خبراء في مرصد باريس أنّ مساره “معروف ومنضبط بدرجة كافية” تسمح بإستبعاد أيّ خطر.

ومع ذلك يُصنّف الجسم الصخري على أنّه “خطير إلى حد ما” مثل جميع الكويكبات التي يقع مدارها على بعد يقل عن 19.5 مرّة من المسافة بين الأرض والقمر ويزيد قطرها عن 140 مترًا.

وقال المرصد الفرنسي أنّ هذه الفئة “تُرصد بلا كلل من قبل علماء الفلك في جميع أنحاء العالم لوضع أدقّ التفاصيل الممكنة”، مشيرًا إلى أنّ أول -وأكبر- كويكب وهو سيريس، إكتشف في 1801.

ورُصد الكويكب “اف أو32” F O32 للمرة الأولى في 2001، ويخضع لمراقبة دقيقة منذ ذلك الحين.

وهو جزء من عائلة “أبولو” للكويكبات القريبة من الأرض التي تدور حول الشمس في عام واحد على الأقل ويمكنها عبور مدار الأرض.

قال لانس بينر، العالم في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، “حاليًّا، لا نعرف الكثير عن هذا الجسم، لذلك سيمنحنا مروره فرصة رائعة لمعرفة الكثير عنه”.

وذكر مركز دراسة الأشياء القريبة من الأرض التابع لمركز الدفع أنّه “يُفترض أن يتمكّن هواة علم الفلك في نصف الكرة الجنوبي وعند خطوط العرض الشمالية المنخفضة من رؤية الكويكب”.

وقال فلوران ديلفي، من مرصد باريس، “سيكون علينا الإنتظار حتى يحلّ الظلام، ونتزوّد بتلسكوب جيد قطره 20 سنتيمترا على الأقل”، موضحًا أنّه “يُفترض أن نرى نقطة بيضاء تتحرك مثل قمر إصطناعي”.

ولا يشبه مساره مسار الشهب التي تشكّل خطًّا مضيئًا في السماء خلال أعشار من الثانية.

وقالت ناسا أن أيًّا من الكويكبات الكبيرة لن يرتطم بالأرض في القرن المقبل. لكنها أضافت “كلّما جمعنا مزيدًا من المعلومات عن هذه الأجرام، أمكنَ الإستعداد لإبعادها في حال هدّد أحدها الأرض”.


AFP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *