تلبية لدعوة الرئيس عون.. الحريري: تشكيل الحكومة بـ”أسرع وقت ممكن” الإثنين المقبل


إستقبل رئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم (الخميس 18 آذار/ مارس 2021) في قصر بعبدا، رئيس الحكومة المكلَّف، سعد الحريري، وعرض معه الملف الحكومي على ضوء الإتصالات والمشاورات التي جرت في الفترة الأخيرة.

الحريري

إثر اللقاء الذي إستمر قرابة ساعة، تحدّث الرئيس الحريري إلى الصحافيين، فقال: “تشرّفت بلقاء فخامة الرئيس، وتحدّثت معه حول تطلّعاتي لحكومة مؤلَّفة من 18 وزيرًا من الإختصاصيين، والتي بات يعرفها الجميع، لإنقاذ البلد من الأزمة الإقتصادية التي نعيشها، لأن الهدف الأساسي لأيّ حكومة، في نهاية المطاف، هو وقف الإنهيار الذي نواجهه اليوم”.

أضاف: “إستمعت إلى ملاحظات رئيس الجمهورية، وإتّفقنا على الإجتماع مجدّدًا، يوم الإثنين المقبل، للخروج بنتيجة واضحة للبنانيين حول الحكومة بإذن الله، وسيحمل اللقاء المقبل أجوبة أساسية حول كيفية وصولنا إلى تشكيلة حكومية في أسرع وقت ممكن”.

وأوضح أنّ “ما أودّ قوله، أيضًا، أنّ الهدف من أيّ حكومة هو السير مع صندوق النقد الدولي IMF في عملية وقف الإنهيار، لنُعيد الثقة لدى المجتمع الدولي. فالليرة اللبنانية تتدهور كل يوم، وفعليًّا من الناحية الاقتصادية، ليس هناك ما يبرّر أن تنخفض قيمتها بهذا الحجم، إنّما ما يبرر ذلك هو غياب الأفق لدى الناس، لدى الأب الذي يرغب في إيصال أولاده إلى المدرسة وتقديم الطبابة لعائلته. لذلك، إنّ الهدف الأساسي للحكومة، التي يجب أن تتشكّل في أسرع وقت ممكن، هو وقف كل هذه الأمور، وإعطاء الناس الأفق لوقف الإنهيار الحاصل لليرة اللبنانية”.

وختم: “قد يكون اللبنانيون عاينوا، أمس، الإصطدام بين رئاستَي الجمهورية والحكومة، وأنا هنا، اليوم، لنحاول التخفيف من هذا الأمر وتهدئة الأوضاع. وسنكون أمام إجتماع ثان، الإثنين المقبل. وكما كنت صريحًا معكم، سأبقى كذلك وأطلعكم على كلّ ما يحصل. فاليوم، نحن أمام فرصة، علينا إستغلالها، والتفكير للخروج بأمر ما، الإثنين المقبل”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *