“حزب الله” يشيد بزيارة البابا للعراق ويشدّد على الدور الهام الذي تلعبه المرجعيات الروحية الدينية على إمتداد العالم


أشاد “حزب الله” في بيان، ” بزيارة البابا فرنسيس إلى العراق الشقيق، ونتائجها الإيجابية، وخاصة لقاءه سماحة آية الله العظمى المرجع، السيد علي السيستاني، ويعبر عن تأييده الكامل لموقف سماحته الذي شدّد على ضرورة رفع المعاناة والظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري والحروب وأعمال العنف والحصار والتهجير الذي يعانيه الكثيرون في مختلف البلدان، ولا سيّما الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة”.

ورأى الحزب أن “العراق قد تعرض في العقدين الماضيين لمحنٍ كثيرة وحروبٍ متعددة شنّها الإحتلال الأميركي والإرهاب الوهابي الداعشي اللذان يشكلان وجهين لعملةٍ واحدة ضد العراق وشعبه ووحدته الوطنية ومكوناته الاجتماعية والدينية والقومية”. وأمل أن “تكون هذه الزيارة مدخلًا للعراق لإستعادة دوره على الساحة الدولية والإقليمية وتعزيز وحدته الوطنية وحقه الطبيعي بالسيادة والإستقرار”.

وشدّد على “الدور الهام الذي تلعبه المرجعيات الروحية الدينية على إمتداد العالم في مواجهة العدوان والإحتلال وفضح الإرهاب، وتثبيت قيم التآلف والتعايش السلمي وحق الشعوب في المقاومة والدفاع المشروع ضد الإحتلال ودعم تطلعاتها الى الحرية والعدالة”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *