أكبر فضيحة في تاريخ القانون اللبناني


وصف عضو المجلس الدستوري السابق، القاضي أنطوان مسرّة، في حديثٍ مع جريدة “الأنباء الإلكترونية” قرار الغرفة السادسة في محكمة التمييز بأنّ القاضي صوّان هو من بين المتضررين في انفجار المرفأ، ما يجعله غير حيادي ومتعاطفًا مع المتضرّرين، “بالخطير جداً، ويشكّل أكبر فضيحةٍ في تاريخ القانون اللبناني”، سائلًا، “هل الحياد بأن تكون غير معني بما جرى؟”

وأضاف، “كيف يمكن لقاضٍ نزيهٍ وعادل أن يعتبر نفسه بأنّه غير معنيٍ بالكارثة التي حصلت؟ وكيف يمكن للقضاة «الأوادم» إخفاء مشاعرهم أمام هول الكارثة؟ فهذا تفسير خطير للحياد”، مستغربًا “صمت المسؤولين الرسميين عن تمرير مثل هذا القرار الذي يعبّر عن مستوى المهَانة التي وصل إليها البلد”.

وسأل مسرّة، “مِن أين سيأتون بقاضٍ غير معني؟ ولا يُفهم ممّا جرى سوى لفلفة الموضوع”، داعيًا من أسماهم بالقضاة المستقلّين و”الأوادم” إلى، “رفض إستلام هذا الملف مخافة أن يكون مصيرهم هو مصير القاضي صوّان”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *