“يشرفّنا أن تكون التهمة موجَّهة لنا”.. بطرابلس “فنج” بعد الإستماع إليه في مخفر: أقمنا المطبخ المجّاني وتحت أعين الجميع


حضر طبيب الأسنان الناشط الدكتور رامي فنج إلى مخفر التل للإستماع اليه، وسط حشد من الهيئات والفاعليات النقابية وناشطين. وأجاب على الأسئلة التي وُجِّهت إليه، في حضور رئيس بلدية طرابلس الدكتور، رياض يمق، نقيبة أطباء الأسنان في لبنان- طرابلس، الدكتورة رلى ديب خلف، وممثلَي نقابة المحامين، المحاميَّين محمد صبلوح وشوكت حولا .

ديب

عقب إنتهاء جلسة الإستماع، أدلت النقيبة ديب بتصريح، قالت فيه: “هذه طريقة جديدة من قبل السلطة لقمع الحريات، ونحن نرفضها، خصوصًا وأنّها تهدف إلى منعنا من تقديم الطعام إلى إخواننا وإلى العائلات المحتاجة. وقد إستنكرنا كل ذلك خلال وجودنا في جلسة الإستماع”.

أضافت: “يشرفّنا أن تكون هذه التهمة موجَّهة لنا جميعًا وأن تُعتبر جريمة، في حين أن السلطة إعتبرت إنفجار المرفأ مجرد جنحة”.

فنج

من جهته، قال الدكتور فنج: “هذه الملاحقات لا تؤثّر بنا، ونحن تعوّدنا على نظافة الكف، وكنّا، منذ اليوم الأول لإندلاع الإنتفاضة ومن قبلها، مع إخوتنا المحتاجين وعائلاتنا المعوزة والفقيرة. أقمنا المطبخ المجّاني في منطقة التبانة وتحت أعين الجميع، أمّا عن التمويل فهو من جيوبنا، ومن جيوب إخوتنا الطرابلسيين، ومن قبل اللبنانيين من مختلف المناطق والمذاهب. نحن لا نخفي شيئًا، وسنواصل تأدية واجبنا في الوقت الذي تغيب فيه الدولة عن دورها وعن واجبها”.

أضاف: “هذه قيمنا، وهذه أخلاقنا، وعلى أساسها سنبني وطننا الجديد لبنان. وبالمناسبة، ندعو إلى الإسراع في تخلية جميع الموقوفين الذين نزلوا إلى الشوارع مطالبين بلقمة عيشهم وبتأمين قوت عائلاتهم”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *