بحصلي يطلق صرخة تحذير من عودة “إرتفاع” الدولار تطيح بكلّ ما تبقى


أصدر رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية، هاني بحصلي، بيانًا، تعليقًا على “عودة سعر صرف الدولار إلى الإرتفاع في ظلّ تأزّم الوضع السياسي وإنسداد أفق الحلول”، وأطلق صرخة دعا فيها إلى “إنهاء حالة الضياع التي يعيشها البلد، وتشكيل حكومة تحوز على ثقة اللبنانيين والمجتمع الدولي، سريعًا، للبدء بورشة الإصلاح والإتفاق مع صندوق النقد الدولي لوضع برامج الإنقاذ المالي والإقتصادي والإجتماعي موضع التنفيذ، ووقف إستنزاف مقدّرات البلاد وتفاقم أوضاع اللبنانيين الإجتماعية والمعيشية”.

وحذَّر بحصلي من أنّ “ذلك ينعكس سلبًا على الأسعار ومزيدًا من تدهور قدرة المواطنين الشرائية وأوضاعهم المعيشية بجوانبها كافة”. وقال:”إن الخوف هو من إستمرار الفراغ في السلطة وعدم البدء في مشاريع الإصلاح وبرامج الإنقاذ، من شأنه الإطاحة بكلّ ما تبقّى من مقدّرات الدولة وإمكانيّات اللبنانيين”.

أضاف بحصلي: “اليوم، نطلق هذه الصرخة، لأنّه، كما نرى، فإن التعاطي بإدارة شؤون البلاد لا يرقى بطموحات المواطنين التوّاقين إلى العيش الكريم، ويشكل خطرًا ليس فقط على الأمن الغذائي إنما على كيان لبنان”.

وختم: “نحن، من جهتنا، كنّا قد شدّدنا، مرارًا وتكرارًا، على ضرورة الإسراع في وضع حلول نهائية لتأمين ديمومة الأمن الغذائي للبنانيين، كما أكّدنا ضرورة الإقلاع عن دعم السلع وإستبدال ذلك بتأمين بطاقات تمويلية للأسر الأكثر عوزًا. واليوم، نحذّر من أن الأوضاع ليست بخير، وإن الحفاظ على الأمن الغذائي للبنانيين سيُصاب في الصميم في حال لم تتحمّل القوى السياسية مسؤوليتها الوطنية والتاريخية بتغيير النهج الإنحداري وبالمباشرة، فورًا، بتشكيل حكومة تكون قادرة على قيادة لبنان إلى برّ الأمان”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *