“الفرصة الذهبية”.. الحريري من بعبدا: للإسراع بتشكيل الحكومة وكل فريق يتحمّل مسؤولية مواقفه



استقبل رئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، ظهر اليوم، في قصر بعبدا، رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، بطلب منه، وتشاور معه في موضوع تشكيل الحكومة العتيدة بعد الجولات التي قام بها الى الخارج، حيث تبيّن أن الرئيس المكلف لم يأت بأي جديد على الصعيد الحكومي.

زار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، قبل ظهر اليوم (12 شباط/ فبراير 2012)، قصر بعبدا، حيث التقى رئيس الجمهورية ميشال عون وعرض معه آخر المستجدات المتعلقة بالملف الحكومي.

وإثر الإجتماع قال الرئيس الحريري:

بعد الزيارات التي قمت بها الى تركيا ومصر، وخاصة خلال زيارتي الأخيرة لفرنسا حيث لمست حماسًا لتشكيل الحكومة من خلال خارطة الطريق التي وضعها الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، والتي وافقنا عليها في قصر الصنوبر لإنقاذ لبنان ووقف التدهور وإعادة اعمار مرفأ بيروت، وكل ذلك جاهز.

والمشكل اليوم انه لطالما لا حكومة من الإختصاصيين غير التابعين لأحزاب سياسية، لا يمكننا القيام بهذه المهمة، وإذا كان هناك من يعتقد أنّه إذا ضمّت هذه الحكومة أعضاء سياسيين، فإن المجتمع الدولي سيُبدي إنفتاحًا حيالنا، أو سيعطينا ما نريده، فنكون مخطئين، ومخطئ كل من يعتقد ذلك.

الفكرة الأساسية هي تشكيل حكومة تضم وزراء إختصاصيين لا يستفزون أي فريق سياسي، ويعملون فقط لإنجاز المشروع المعروض أمامهم.

تشاورت مع فخامة الرئيس وسأتابع التشاور، لم نُحرز تقدمًّا، ولكني شرحت له أهمية الفرصة الذهبية المتاحة أمامنا، لذا، يجب علينا الإسراع في تشكيل هذه الحكومة، وعلى كل فريق سياسي أن يتحمّل مسؤولية مواقفه من الآن وصاعدًا.

سُئل: هل لا زلت متمسّكًا بحكومة من 18 وزيرا؟

أجاب: “موقفي ثابت وواضح؛ وهو: حكومة من 18 وزيرا، جميعهم من الإختصاصيين، ولا ثلث معطلا فيها، وهذا ما لن يتغير لدي”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *