جابر: الثلث المعطل يطيح بالتوازن وبالشراكة ورئيس الجمهورية يجب ألا يكون طرفًا


رأى النائب ياسين جابر، أن “الفوضى الأمنية المنتشرة في كل المناطق، يجب أن تعجّل في تشكيل الحكومة الجديدة”، محذّرًا من أن “الانهيار يتسارع، وما نعيشه يفرض على المسؤولين أن يستيقظوا قبل فوات الأوان، أما الزيارات الخارجية التي يقوم بها الرئيس المكلف فمهمة جدا، ولكن المطلوب تحريك الملف من الداخل قبل الخارج لأن الجمرة لا تحرق إلا محلها”.

ونبه في حديث عبر “صوت كل لبنان” إلى “الهجرة الكبيرة التي تحصل منذ أشهر، فأكثر من ألف 500 شخص يغادرون البلد يوميا من دون عودة”.

واعتبر أن “الدخول إلى مفاوضات الحكومة من باب الحصول على الثلث المعطل، يطيح بالتوازن والشراكة ويعرقل كل الجهود المبذولة”، مشدّدًا على أن “رئيس الجمهورية يجب ألا يكون طرفا لأنه رئيس البلاد، وعليه المبادرة والتواصل مع الرئيس سعد الحريري للوصول بالبلد إلى بر الأمان ووقف الانهيار المتسارع، فهناك ضرورة بتشكيل حكومة من وزراء مستقلين، تملك مشروعا واضحا وتفويضا لتطبيق الإصلاحات المطلوبة، لأن لبنان اليوم أمام مفترق طرق، فإما يواصل انزلاقه نحو الانهيار أو يقرر تغيير طريقة العمل لكي يحصل على الدعم الخارجي”.

وردا على سؤال عن رفع الدعم، شدد على أن “المطلوب وقف الهدر وترشيد الدعم، ومجلس النواب طلب من الحكومة وضع خطة واحدة لمناقشتها وتعديلها ومن ثم إقرارها، وعلى أن بإمكان الحكومة الاجتماع لإقرار الموازنة العامة، ورئيس حكومة تصريف الأعمال يحاول من خلال عدم دعوة الحكومة المستقيلة إلى الانعقاد، الضغط باتجاه الإسراع في تأليف الحكومة الجديدة”.

وبالنسبة إلى الكابيتال كونترول، رأى أنه “يحتاج إلى مزيد من الدرس والتوافق بين اللجنة النيابية ومصرف لبنان وجمعية المصارف، وهذا القانون لا يمنع عمليات سحب الأموال أو تحويلها بل ينظمها”.

وعن اغتيال الناشط السياسي لقمان سليم، رأى جابر أن “هذا النوع من الجرائم يقتل حرية الرأي”، محذرا من أن “القاتل يحاول التخريب وضرب الاستقرار”. وسأل: “أين مصلحة حزب الله في القيام بهكذا عملية؟”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *