سعيد: هناك من يخطط للإنهيار بهدف الإنتقال الى الجمهورية الثالثة


غرّد النائب السابق، فارس سعيد، على حسابه عبر “تويتر”، كاتبًا: “أنتمي الى أقليّة مسيحيّة تؤمن أن الحلّ في تطبيق الدستور، ورفع الإحتلال الايراني عن لبنان.

وأضاف: “هذا خيارنا، لبنان وطن نهائي لجميع أبنائه عربيّ الهويّة والإنتماء، إعلنوا عن خياراتكم”.

وكتب، في تغريدة لاحقة، “يمنع السلاح أن تتولّى أكثرية نيابية الحكم في لبنان، نتائج إنتخابات 2005- 2009 خير دليل”.

وأكد أن “المطلوب رفع الإحتلال الإيراني كما رفعنا الإحتلال السوري، الخطوة الأولى إستقالة رئيس الجمهورية لأنه تحوّل الى غطاء لبناني لسلاح غير لبناني”.

وتابع سعيد، “نرى في استقالة الرئيس عون مصلحة وطنيّة وخاصة مسيحيّة، لا نريد ان يُحسب علينا رئيس أمّن غطاءً مسيحيًّا لتنظيم قتل في لبنان وسوريا والعراق واليمن، بحجّة أن التحالف معه يؤمّن لنا عدد «مآمير أحراش بحجم عدد المسلمين». وأضاف، “معالجة العدالة في الحكم لا تحصل بتشريع الإحتلال”.

الى ذلك اعتبر سعيد ان “هناك مقايضة حصلت بين فريق من المسيحيين وحزب الله”، مضيفا: “هذه المقايضة هي خطيرة كما أنها غبية”.

واضاف سعيد في حديث لصوت لبنان 100.5: “هناك من يخطط للإنهيار بهدف الإنتقال من الجمهورية الثانية الى الجمهورية الثالثة والتي يسيطر عليها حزب الله”.

وأشار سعيد الى ان “معركة استقالة رئيس الجمهورية هي معركة محقّة، وفيها مصلحة مسيحية، وتسمح بإنتزاع ورقة ثمينة من يد حزب الله وموازين القوى الإقليمية ومنها إيران”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *