ردًّا على “الوطني الحر” ماذا عن وصاية داخلية يمثلها “حزب الله”.. عبد الله: أنتم كالجندي الياباني التائه بعد الحرب


تتساءل مصادر سياسية بارزة معنيّة بالمأزق الحكومي، عبر “النهار”، عن أنه “كيف تبرّر بعبدا ظاهرة اللجوء المتكرّر للتيار الوطني الحر إلى الهجوم على الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، سعد الحريري، في كل مرة يحصل فيها سجال بين بعبدا وبيت الوسط؟ وكأنه يسارع إلى إقفال الباب على وساطات تتهيأ لتبريد الأجواء بين رئيس الجمهورية ميشال عون والحريري والسعي مجدداً إلى لقائهما وإحياء مساعي الاتفاق على التشكيلة الحكومية”.

وأشارت المصادر الى أن “بيان التيار، أمس السبت، يتوجه للحريري بحديث عن نهاية الوصاية الخارجية، كأنه يتهمه بالإرتباط أو بالرهان على جهات خارجية”.

وأضافت، “ماذا يمكن أن يقال للتيار إذًا حول تغطيته لوصاية داخلية قاهرة يمثلها حليفه حزب الله الذراع العسكرية والصاروخية والسياسية والمذهبية لإيران في لبنان؟”

وغرّد النائب بلال عبد الله، عبر حسابه على “تويتر”، قائلًا: استمعت الى البيان الصادر عن تياركم، وإذ به يذكرنا بالماضي الأليم للحرب الأهلية، قاصدا إثارة النعرات، وشحذ الغرائز والهروب من الفشل الذريع في ممارسة السلطة والإدارة. يكفيكم حرب التحرير، وقتل أهل بيروت، وحرب الألغاء، وعزل لبنان عن محيطه والعالم. أنتم كالجندي الياباني التائه بعد الحرب.


المركزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *