ميقاتي ومفتي الجمهورية ينعيان عبد الإله ميقاتي


نعى الرئيس نجيب ميقاتي المشرف العام على “جمعية العزم والسعادة الاجتماعية” الدكتور عبد الاله ميقاتي. وقال في بيان النعي:

“رحل رفيق الدرب، الدكتور عبد الاله ميقاتي، بصمت كما عمل طوال حياته بصمت. برحيله، أخسر صديقا، ورفيقا، كان معنا في السراء والضراء، في العائلة الصغرى، كما في عائلة مؤسسات العزم التي ساهم معنا في إنشائها، وكان المشرف العام عليها لسنوات طويلة.

عبد الاله ميقاتي قامة طرابلسية ووطنية كبرى انتقل اليوم الى جوار ربه، تاركا إرثا من الاخلاق، والشهامة، والاستقامة، والمحبة الصافية، والأهم أنه عاش بخوف الله، وإيمان مستقيم بربه.

سأفتقدك يا دكتور عبد الاله في كل محطة، وسيبقى طيفك يرافقنا أينما حللنا. رحمك الله وأسكنك فسيح جناته.

” إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى… فلنصبر ولنحتسب”
انا لله وانا اليه راجعون. صدق الله العظيم”.

دريان

ونعى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الدكتور عبد الاله ميقاتي، الذي وافته المنية بجائحة كورونا، وقال دريان في بيان: “إن المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى خسر ركنا من أركانه الذي هو على درجة كبيرة من الأخلاق الحميدة والعلم والفكر والثقافة والأدب”.

وأضاف: “قد كان الفقيد يحمل في قلبه وعقله ووجدانه القضايا الإسلامية والوطنية وأمينا عليها ووفيا ومخلصا لها، ونشهد له بالعمل الدؤوب والسعي الدائم في خدمة الإسلام والمسلمين”.

وتابع: “كان رحمه الله صاحب عقل رشيد وفكر سديد، برحيل الدكتور ميقاتي يخسر المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى أحد أبرز أعضائه. رحم الله الفقيد العزيز رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وأنزله منازل الأبرار وألهم عائلته وأصدقاءه جميل الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *