مواد قابلة “للإنفجار” في المرفأ.. عقيص يطمئن اللبنانيين: هناك جدية بالتعاطي


شكر عضو تكتل الجمهورية القوية، النائب جورج عقيص، وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، على “سرعة توضيح الأمور التي تتعلق بالباخرة التي ستأتي من الصين وسترسو بأحدى الموانئ اللبنانية، لأن أمرًا مثل ذلك لا ينتظر ولا يحتمل التأجيل، فالباخرة ستصل هذه الليلة”.

ولفت عقيص، خلال حديث تلفزيوني، إلى ان همّنا أن يكون هناك حل لعملية التفريغ تحت إشراف قيادة الجيش، ولا نريد تكرار سيناريوهات دفعنا ثمنها غالياً جدًّا من دماء الأبرياء، حين دخلت بضاعة غير معروفة لمن تعود، كما اليوم، وهذه المادة لم يكن معروفا خطرها، وكان من المفترض ان تنتقل من مرفأ بيروت للأراضي السورية. وهنا نسأل لماذا يجب ان تظل هذه المرافق مستباحة ويسيطر عليها الرعب؟”.

كما شدد على أنه من حق “الشعب اللبناني أن يَطمئن من قيادة الجبش بأن هذه المستوعبات لم يتم تنزيلها على الأراضي اللبنانية، وكل الحمولة التي تم إنزالها خالية من اي مواد متفجرة”. وأكد أنه من “الواضح ان هناك جدية بالتعاطي من قبل قيادة الجيش ووزارة العدل”.

وفي وقت سابق، كان قد لفت الإنتباه النائب عقيص إلى الباخرة المحملة بالمواد الكيماوية القابلة للإنفجار في احد المرافئ اللبنانية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *